الهيئة العامة للثورة السورية.. مقتل 93 شخصا جراء الاشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام



(كونا) -- اعلنت الهيئة العامة للثورة السورية اليوم عن مقتل 93 شخصا غالبيتهم من المدنيين جراء الاشتباكات بين الجيش الحر والقوات النظامية في حمص وحلب.

وقالت الهيئة في بيان لها ان 27 شخصا قتلوا واصيب العشرات بينهم اطفال ونساء جراء قصف قوات النظام لتجمعات سكنية في حي الوعر بحمص وذلك بعد خروج مظاهرة في الحي.
كما ادى انفجار سيارة مفخخة بالقرب من قرية الزعفرانة في حمص الى مقتل شخص وسقوط عدد من الجرحى بعضهم في حالة خطرة فيما توفي طفلان اثنان جراء قصف قوات النظام لمناطق في مدينة تلبيسة.

في هذه الاثناء سيطرت الكتائب المقاتلة والكتائب المتحالفة معها على اجزاء واسعة من مدينة سراقب التي كان يسيطر عليها مقاتلو تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) اثر اشتباكات عنيفة.

وفي محافظة الرقة شمال شرق سوريا قال المرصد السوري لحقوق الإنسان ان مقاتلي داعش سيطروا على معبر تل ابيض الحدودي مع تركيا.

اما في محافظة حلب فادى انفجار سيارة مفخخة في المنطقة الواقعة بين مدينة اعزاز ومعبر السلامة الحدودي بالقرب من حاجز للكتائب المقاتلة الى مصرع مقاتل وسقوط اربعة جرحى من المدنيين.

واستمرت الاشتباكات بين الكتائب المقاتلة وتنظيم داعش في مدينة الباب وسط معلومات عن سيطرة مقاتلي داعش على السكن الشبابي في المدينة.

في هذه الاثناء احكمت القوات النظامية مدعمة بضباط من حزب الله اللبناني وقوات الدفاع الوطني سيطرتها على منطقتي النقارين وتلة الشيخ يوسف عقب انسحاب مقاتلي جبهة النصرة منها.

أضف تعليقك

تعليقات  0