الهواتف النقالة أقذر من «المراحيض العامة».. بـ18 مرة!




ليس بالضرورة أن يكون الهاتف الذكي نصيراً للصحة، على رغم تطبيقات تحسينها التي تكثر في معرض الإلكترونيات الدولي «سي اي اس» في لاس فيغاس.

وحذر أحد مؤسسي شركة «فون سوب» الأميركية دان بارنز قائلاً: «الهاتف حار دائماً ويوضع في أماكن قاتمة فتتكاثر البكتيريا فيه».

وتعرض هذه الشركة في معرض «سي اي اس» علبة للتعقيم تقضي على البكتيريا المتواجدة على الهاتف بالتزامن مع شحنه.

وقال دان بارنز لوكالة «فرانس برس»: «بدأ كل شيء في الجامعة وطرأت علينا الفكرة عند قراءة دراسة مفادها أن الهواتف النقالة قذرة أكثر بـ18 مرة من المراحيض العامة».

تستخدم علبة التعقيم التي تسوقها «فون سوب» أشعة «يو في سي»، التي تقضي على الـ«دي إن أي» للبكتيريا بحيث لا تعود قادرة على الاستمرار على الهاتف، حسب ما أكد بارنز.

وتباع العلبة منذ تشرين الثاني(نوفمبر) بسعر 49,95 دولاراً على موقع الشركة الإلكتروني الذي يؤكد أنه قادر على البيع في الولايات المتحدة والخارج. وتحضر الشركة لعلبة أكبر للأجهزة اللوحية، بحلول الصيف.

ويبدو أن شركات أخرى تحذو حذو «سوب فون». فشركة «كلين بيتس» تعرض جهازاً خلال المعرض يوضع عليه الهاتف النقال لتعقيمه.
أضف تعليقك

تعليقات  0