ما لا تعرفونه عن الجبنة




من المعروف أن الجبنة تتمتع بقيمة غذائية عالية تجعلها من مجموعة مصادر الحليب التي يجب أن تكون جزءاً من النظام الغذائي الصحي. كما أنها غنيّة بالكالسيوم وتساعد في تغطية التوصيات العالمية وتؤدي دوراً أساسياً في صحة العظام.

وتنقسم الجبنة إلى أنواع عدة، ابرزها الصفراء والبيضاء وغالباً ما يقال بأن الجبنة الصفراء فيها سعرات حرارية أكثر من الجبنة البيضاء بسبب لونها ولإعتقاد البعض أن الجبنة البيضاء فيها سعرات أقل، يتناولون كميات أكبر منها، وهذا ما يؤدي الى تراكم السعرات الحرارية وزيادة الوزن مع الوقت.

في الواقع، لا فرق بينهما وتناول أي نوع من الجبنة بشكل معتدل يُعتبر مقبولاً ضمن الحمية الغذائية، شرط عدم المبالغة واستهلاك كميات كبرى. وفي ما يخص فوائد الجبنة ككل، اليكم أبرزها:
- يؤدي الكالسيوم دوراً أساسياً في حماية العظام من داء الهشاشة.

- تحتوي الجبنة على نسبة عالية من المواد الغذائية الأساسية، خصوصاً البروتين العالي الجودة والكالسيوم، بالإضافة إلى الفوسفور، الزنك، والفيتامينات B2, A, B12 .
- يسهم الكالسيوم، الفوسفور، ومحتويات أخرى في الجبنة في حماية الأسنان وخصوصاً بعض أنواع الأجبان كالسويسرية، الشيدار، الزرقاء، أو بريي Brie ، أو غودا Gouda ، والجبنة المصنعة.

- تحتوي معظم الأجبان خصوصاً المخمرة منها كالشيدار والسويسرية على نسبة قليلة من اللاكتوز وأحياناً لا تحتوي على اللاكتوز بتاتاً. لذلك تبقى الجبنة المصدر الأساسي الأهم للكالسيوم وكل الأغذية.

أضف تعليقك

تعليقات  0