قلة شرب الماء والتعرض للشمس يسببان شيخوخة الجلد فى العشرينيات






شيخوخة الجلد ظاهرة طبيعية تحدث مع تقدم سن الإنسان، وتبدأ فى الظهور فى أوائل الأربعينيات نتيجة نقص الدهون ومادة الكولاجين بالجلد مما يترتب عليه فقدانه لنضارته.


أشار د. هانى الناظر استشارى الأمراض الجلدية والتناسلية ورئيس المركز القومى للبحوث السابق، إلى أن ظهور التجاعيد يصاحبه بقع سمراء صغيرة تشبهه الحسنات، خاصة فى الأماكن المعرضة لأشعة الشمس، وتختلف الظاهرة فى حدتها من شخص إلى أخرى.


وأوضح أن العوامل الوراثية تلعب دورا فى ذلك إلا أن هذه المشكلة قد تصيب البعض أحيانا فى سن صغيرة مثل العشرينات والثلاثينات، ويحدث ذلك مع الأشخاص الذين يقلون فى شرب المياه، وكذلك المدخنون، والذين يتعرضون لأشعة الشمس المباشرة بصفة مستمرة، خاصة فترات الظهيرة.


وقد تتأثر بتلك الظاهرة السيدات اللاتى يكثرن من استخدام مستحضرات التجميل لفترات طويلة كما أن سوء التغذية والإقلال من أكل الخضراوات الطازجة والفاكهة الطبيعية، يساعد على تعرض الجلد للشيخوخة المبكرة لهذا يراعى دائماً البعد عن تلك العوامل للحفاظ على نضارة الجلد وحمايته من الشيخوخة المبكرة، لابد من الإكثار من شرب المياه، واستخدام الكريمات الواقية من الشمس، والبعد عن التدخين والإقلال من استخدام مستحضرات التجميل.
أضف تعليقك

تعليقات  0