"الخط الأخضر": انفجار بئر نفطية في الروضتين في 2012 و كارثة محطة مشرف سببت امطار حمضية


حذرت جماعة الخط الأخضر البيئية من أن الكويت تتعرض لأمطار حمضية تزايدت خلال السنتين الماضيتين مما أدى إلى آثار كارثية.

وشددت الجماعة على أن الأمطار الحمضية ساهمت في الكشف عن العيوب في الخلطات الاسفلتية في شوارع الكويت التي كان منها التلف الذي شهده المواطنون على أسفلت الشوارع مما أدى لأضرار لحقت بالعديد من السيارات.

وحملت الجماعة الحكومة مسؤولية ما يحدث خلال السنتين الماضيتين نتيجة عدم أخذ إجراءات عاجلة للتصدي لهذه الظاهرة، كما خصت بالمسؤولية كل من الهيئة العامة للبيئة والإدارة العامة للدفاع المدني واللتان أنيط بهما حل مشكلتين كانت من أسباب ظاهرة الامطار الحمضية التي تتعرض لها البلاد.

وأضافت الجماعة بأن انفجار بئر نفطية في منطقة الروضتين في 2012 وتسرب كميات هائلة من الغازات منها بالإضافة إلى كارثة محطة مشرف للمجاري وتخاذل الحكومة في إيجاد حل سريع لمعالجتهما تعتبر أحد أسباب الامطار الحمضية .

وقال الخبير البيئي جاسم الشواف أمين سر جماعة الخط الأخضر البيئية في دراسة أولية له حول تطور وضع الأمطار الحمضية في الكويت إنها تشمل عددا من الأسباب تفاقمت مع تسرب الغاز من بئر الروضتين عام 2012 حيث انتشرت في أجواء الكويت كميات هائلة من الغاز واستمرت لأشهر طويلة وتفاعلت في الجو لتتحول بوجود غاز الأوزون إلى أمطار حمضية ..
أضف تعليقك

تعليقات  0