صدمها تمثالها على كعكة الزفاف..فخسرت ثلثي وزنها



على نحو لا يصدق، خسرت عروس ثلثي وزنها بعد أن رأت نفسها ممثلة في تحفة بدينة على كيكة حفل الزفاف. فاليري ميكلين (25 عاماً) من بريطانيا أخذت نذرا على نفسها أن تخسر من وزنها على الأقل 51 كيلو وذلك بعد أن عقدت المفاجأة لسانها حين رأت شكل جسدها على تورتة العرس بجانب عريسها النحيل. تقول فاليري “عشت بدينة طيلة طفولتي ومراهقتي وكان التحضير لعرسي أمرا مؤلما. فقد وجدت صعوبة في إيجاد أي شيء جميل ويناسبني بسبب وزني”.

وتضيف “وبعد أن رأيت لعبة كعكة الزفاف التي حضرها أحد المحلات لحفل زفافي بعد مقابلتي طبعا، شعرت بالحزن والكآبة فهذه ليست الصورة التي أحب أن أظهر فيها يوم زفافي، ولكني قررت دفع كل أمر يتعلق بوزني إلى خلفية عقلي ولم أرد أن أفكر بالمسألة برمتها لأقضي يوما ممتعا”. وبدلا من أن تنحف فاليري مثل معظم العرائس قبل الزفاف زاد وزنها أكثر. حتى فستان الزفاف الذي اشترته وكان قياسه 16 لم يعد يناسبها واضطرت لتبديله بقياس 18. وعندها أدركت أنها ستنظر إلى صور عرسها بخجل فهي حتى لم تستطع الحفاظ على وزنها العادي، حسبما تقول لصحيفة الديلي ميل البريطانية الأسبوع الماضي.

على أي حال مر حفل الزفاف وقررت فاليري بعده أن تبدأ في حميتها التي استمرت 18 شهرا متواصلا. اقتصرت فاليري خلالها على تناول السلطات واللحم المشوي وابتعدت تماما عن السكريات الصناعية وخفضت من تناول الكربوهيدرات وتنازلت عن أكلاتها المفضلة من الطعام الصيني والبيتزا والهامبرجر والدجاج المقلي والبطاطا. عاشت فاليري سنة صعبة وكانت تخرج لتنزه كلبها إيفان ثلاثة مرات في اليوم ولأنه كان سببا في حركتها أسمته “حارق السعرات”. والآن تلبس فاليري قياس 10 أي 38 بالمقاسات العربية بعد أن كانت ترتدي 50. وتعمل فاليري حاليا متطوعة في مركز لتخسيس الوزن تعطي نصائح من تجربتها، وتلهم الأخريات لخسارة الوزن التي حققتها.
أضف تعليقك

تعليقات  0