الكويت تواصل دورها الانساني في دعم الشعب السوري في الاردن






عمان -- تحرص دولة الكويت قيادة وشعبا على مد يد العون للجرحى والمنكوبين جراء الازمة السورية المتفاقمة عبر تمويل المستشفيات التي تؤوي الجرحى وتقديم الاحتياجات الانسانية الأساسية في دول جوار سوريا.

وخلفت الاشتباكات المسلحة في سوريا التي اقتربت من دخول عامها الرابع اكثر من مئة ألف قتيل وشردت نحو مليونين اخرين.

ومن احد المستشفيات التي مولتها وحظيت بالدعم الكويتي في العاصمة الاردنية وهو مستشفى (الجزيرة) قالت مديرة مركز البدر للمشاريع العلاجية التي تنسق لادخال ومعالجة المرضى السوريين بدرية شيخ البساتنة لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان المستشفى عالج نحو 600 حالة للاجئين سوريين مول محسنون كويتيون حوالي 99 بالمئة من تكلفة علاجهم.

واشادت البساتنة بالعطاء الكويتي الذي يقدم الامل والعلاج لمرضى ومصابين جلهم اطفال ونساء تقطعت بهم السبل نتيجة الصراع في بلدهم فاصبحوا دون مأوى ومصدر عيش وبأمس الحاجة الى العون والمساعدة خاصة اذا كانوا من المرضى والمصابين.

ويقع مستشفى (الجزيرة) في ضاحية الشميساني في العاصمة الاردنية هو واحد من عدة مستشفيات ومراكز صحية في الاردن تمول مؤسسات كويتية فيها مشاريع الرعاية الصحية للمرضى والمصابين السوريين بتزويدهم بالعلاج والعناية بالتوازي مع جهود اغاثية تشمل الغذاء والمسكن والملبس.

وتضم قائمة هذه المؤسسات (الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية) و(الرحمة العالمية التابعة لجمعية الاصلاح الاجتماعي الكويتية) و(جمعية الهلال الاحمر الكويتي) و(بيت

الزكاة) و(صندوق جمعية اعانة المرضى الكويتية) و(حملة البنيان) و(جمعية مهندسي الخير) و(فريق حياة التطوعي) وغيرهم من الجهات الكويتية الاهلية والتي تشكل حلقة وصل بين المحسنين ومتلقي المساعدة من اللاجئين السوريين.

وقال ممثل (حملة البنيان) الخيرية حسين السعيد في تصريح مماثل ل(كونا) ان الحملة قدمت للاجئين السوريين حتى الان حوالي خمسة ملايين دولار توزعت على مختلف المجالات بما فيها الرعاية الصحية التي استحوذت على حوالي ثلث المبلغ.

واضاف السعيد ان حملات البنيان التي بلغ عددها 52 حملة قدمت العون للاجئين السوريين في لبنان والاردن وتركيا وكان لها اثر واضح في تكريس نهج العطاء الذي يمثله الشعب الكويتي في اغاثة الاشقاء السوريين مشيرا الى اقبال متزايد من الشعب الكويتي لتقديم الدعم والاغاثة للاجئين السوريين.

من جهته قال موفد الهلال الاحمر الكويتي للاردن خالد الزيد ان جمعية الهلال الاحمر الكويتي ل(كونا) تقدم الدعم للاجئين السوريين في دول جوار سوريا على مدار العام من

خلال مجموعة من المشاريع التي تشمل الغذاء والكساء وادوات الدفء والرعاية الصحية مشيدا بعطاء الشعب الكويتي الذي يتواصل دون انقطاع منذ اندلاع الازمة.


بدوره قال مشرف مكتب الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية لدى الاردن الدكتور خليل حمد ل(كونا) ان الهيئة قدمت للسوريين الذين لجأوا الى الاردن دعما بلغت قيمته ثمانية

ملايين ومئة الف دولار بواقع 5ر5 مليون دولار مساعدات اجتماعية (غذاء وادوات منزلية واجور مساكن) و3ر2 مليون دولار لبرامج صحية للعناية بالمرضى والمصابين و300 الف دولار مساعدات تعليمية ورسوم طلبة.

واضاف حمد ان الهيئة وبتبرعات من الشعب الكويتي مولت في مخيم الزعتري للاجئين السورين مشروع القرية الكويتية الذي يضم حاليا الف كرفان بقيمة اجمالية بلغت حوالي 5ر2 مليون دولار سيعقبها مرحلة ثانية من المشروع تشتمل على الف كرفان اخرى.

وقال الحمد ان الهيئة تواصل تقديم الدعم من خلال حملات منظمة تصل الى اللاجئين السوريين في مختلف مناطق تواجدهم في اطار جهود رسمية وشعبية كويتية تسعى الى التخفيف من المحنة الانسانية للشعب السوري الشقيق الذي يعاني من محنة اللجوء وتبعاته.

ووفق بيانات رسمية اردنية بلغ اجمالي عدد السوريين في المملكة حوالي 2ر1 مليون شخص لجأ حوالي نصفهم ما بعد اندلاع الازمة في شهر مارس عام 2011 فيما يعيش الباقون ما قبل هذا التاريخ.
أضف تعليقك

تعليقات  0