"مهندس هجمات سبتمبر": القرآن يحرم نشر الدين بالعنف





قال خالد شيخ محمد، الذي يصف نفسه بأنه "مهندس هجمات الحادي عشر من سبتمبر 2011"، في بيان إن القرآن يحرم استخدام العنف لنشر رسالة الاسلام.

ويعتبر البيان، الذي نشره الثلاثاء موقع (هافينغتون بوست) والقناة الاخبارية البريطانية الرابعة، اول تصريح يصدر عن حالد شيخ محمد منذ عام 2009 عندما وجهت الولايات المتحدة اليه رسميا تهمة الارهاب.

وهو محتجز في معتقل غوانتانامو في كوبا منذ عام 2006.

ولكن، وفي تحول كبير عن موقفه السابق، قال خالد شيخ محمد "إن القرآن الكريم ينهانا عن استخدام القوة لنشر الدعوة."

ويحاول في البيان الذي يقع في 36 صفحة والذي يحمل عنوان "رسالة خالد شيخ محمد الى صليبيي المحاكم العسكرية في غوانتانامو" إقناع سجانيه وممثلي الادعاء والمحامين وقضاة المحكمة العسكرية التي يمثل امامها باعتناق الاسلام.

ويقول "من واجبي الديني فيما يخص التعامل مع غير المسلمين مثل اولئك الذين في المحكمة ان ادعوهم لاعتناق الاسلام."

ويمضي للقول "اعرف جيدا انكم قد سمعتم عن الاسلام وتعرفون عنه الكثير، ولكني اعتقد ان الله سيسألني ذات يوم عن سبب امتناعي عن دعوتكم للاسلام."
وقال خالد شيخ محمد إنه "سعيد جدا" في زنزانته، مضيفا "ان روحي تشعر بالحرية بالرغم من ان جسدي سجين."

وكان القاضي العسكري الامريكي جيمس بول قد قرر الشهر الماضي رفع صفة السرية عن البيان.

أضف تعليقك

تعليقات  0