ضاحي خلفان ينفي ما ذكرته صحف تركية وعربية حول تورطه في فضيحة جنسية بتركيا


نفى ضاحي خلفان ما ذكرته صحف ومواقع تركية وعربية حول تورطه في فضيحة جنسية بتركيا، قيل إن المخابرات التركية سجلتها له صوتا وصورة، ولعدد من ضباط الأمن الإماراتيين.

ووصف خلفان في تغريدات له على موقع تويتر ما نشر بالكذب والتلفيق.

ورغم عدم وجود علاقة لجماعة الإخوان المسلمين فيما نشر، شن خلفان هجوما عنيفا وسبابا متواصلا ضد الجماعة، وقال هذه جماعة لا أخلاق لها.

وواصل خلفان كيل شتائمه للإخوان في أكثر من 20 تغريدة متتالية، ثم بدأ في الدعاء عليها، ليظهر أنه في حال توتر وضيق شديدين.

وكان من بين الذين وصلهم رذاذ خلفان، رجل الدين السعودي الشيخ محمد الحسني الوشلي، بعد أن أرسل له رابط إحدى الصحف التي تتحدث عن الفضيحة.

وكانت صحف ومواقع تركية قد نشرت ما أسمتها أولى صور الضباط الإماراتيين المتهمين في الفضيحة الجنسية، والتي كشفتها المخابرات التركية.

وقالت هذه المواقع إنها ستنشر تباعا صورا لهؤلاء الضباط في أوضاع مخلة، منهم قائد شرطة دبي المعزول ضاحي خلفان.

وتظهر الصور المنشورة وصول الضباط الإماراتيين إلى أحد المطارات التركية، ولقائهم أشخاصا ونساء، ومن ثم توجههم إلى أحد الفنادق لممارسة الرذيلة، على حساب رجل الأعمال التركي رضا ضراب، المتهم بالفساد، والمسجون لدى أنقرة.
أضف تعليقك

تعليقات  0