وفاة خادمة تحت التعذيب والضرب المبرح على يدي كفيلها في الفروانية



اثبت الطب الشرعي وفاة خادمة نتيجة تعذيب وضرب من قبل الاسرة التي تعمل لديها، وهذه الجريمة التي تعتبر الثانية في محافظة الفروانية بعد وفاة خادمة آسيوية قبل شهور في منطقة عبدالله المبارك نتيجة تعذيب زوجة كفيلها لها.

وفي تفاصيل الجريمة، ابلغ مساء امس الاول مواطن الاجهزة الامنية عن وفاة طبيعية لخادمته الآسيوية في منزله بالاندلس وقد قام بنقلها الى مستشفى الفروانية فتوجهت

الاجهزة المعنية الى المستشفى لإجراء المعاينات اللازمة ومن ضمنها الطب الشرعي بقيادة مديرها العقيد حماد العنزي وعدد من الاطباء الشرعيين ولدى معاينتهم الجثة تبين

لهم ان الوفاة ليست طبيعية وانها نتيجة ضرب وتعذيب وصباح امس اصدروا تقريرهم النهائي والذي اكد على ان التعذيب والضرب هما سبب وفاة الخادمة وارسل نسخة منه الى

مباحث الفروانية فأمر مدير المباحث العقيد منصور الهاجري بإجراء التحريات وطلب من مساعده المقدم حمد العجمي بالمتابعة فشكلت فرقة من النقيب نواف الخضر والنقيب فهد

 اللحدان والملازم اول احمد النصر الله والملازم اول بدر الصهيل وجرى استدعاء الكفيل وبعد التحقيق معه وبمواجهته بتسجيل جرى بينه وبين مندوب المكتب الذي احضر الخادمة

اعترف بضربه لها بعصا كان يحملها مساء امس الاول وكرر الواقعة مساء امس بسبب رفضها العمل فخارت قواها فقام بإسعافها للمستشفى وادعى ان الوفاة طبيعية فتم حبسه وابلاغ النيابة وسجلت قضية واحيلت الى وكيل النائب العام كونها تشكل لجناية.
أضف تعليقك

تعليقات  0