"السعوديه": الأشلاء المنتشلة ‫من "بئر لمى" بشرية.. وDNA سيحسم الأمر‬



نفى المتحدث الإعلامي للمديرية العامة للدفاع المدني بمنطقة تبوك، العقيد ممدوح العنزي، صحة ما تم تداوله عن أن الأشلاء التي تم العثور عليها في بئر  أثناء محاولات استخراج الطفلة لمى الروقي، تعود لحيوان، مؤكداً أنها أشلاء بشرية.

وأوضح العقيد ممدوح العنزي، عبر الحساب الرسمي على "تويتر"، أن الطبيب الشرعي أكّد أن الأشلاء تعود لجثة بشرية، وأنه في القريب العاجل، ستظهر نتيجة تحليل الحمض النووي، وسيتم التأكد إن كانت الأشلاء تعود للطفلة "لمى" أم لا، داعياً المواطنين والمقيمين لعدم الإنسياق خلف الإشاعات تقديراً لمشاعر والدي الطفلة.

وكان والد الطفلة، قد وافق على إجراء تحليل الحمض النووي، للتحقق من الأشلاء المستخرجة من البئر ومطابقتها، مشيراً إلى أن التصريحات المنسوبة لزوجته حول علاقة الملابس بالأشلاء مجرد إشاعات، مؤكداً أن زوجته لم تدلِ بأي تصريحات.

من جانبه، قال المدير العام للدفاع المدني بمنطقة تبوك، اللواء مستور الحارثي، إن عمليات محاولات انتشال جثة الطفلة من البئر التي سقطت فيها قبل نحو ثلاثة أسابيع، لا تزال مستمرة، حيث لا تزال آليات أرامكو تقوم بحفر بئر جديدة بجوار البئر التي سقطت فيها الطفلة.


أضف تعليقك

تعليقات  0