بان ومجلس الأمن الدولي يدينان الهجوم على مطعم لبناني في أفغانستان



دان كل من السكرتير العام للأمم المتحدة بان كي مون ومجلس الأمن الدولي الهجوم الذي تعرض له مطعم لبناني في العاصمة الافغانية كابول يوم امس وأسفر عن مقتل 16 شخصا على الأقل بينهم أربعة من موظفي الأمم المتحدة المدنيين فضلا عن عشرات الجرحى.

وجاءت ادانة بان في بيان أصدره المكتب الصحافي للأمم المتحدة في وقت متأخر من مساء أمس وقال فيه ان مثل هذه الهجمات المستهدفة والتي أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عنها في وقت لاحق "غير مقبولة بتاتا وتمثل انتهاكا صارخا للقانون الدولي الإنساني ويجب أن تتوقف فورا".

وكان لمجلس الأمن بيان مماثل دان بأشد العبارات "الهجوم الإرهابي في كابول".

وشدد المجلس على أنه "لا يمكن لأي عمل إرهابي أن يعكس المسار نحو السلام والديمقراطية والاستقرار والذي يتم بقيادة أفغانية ويدعمه شعب وحكومة أفغانستان والمجتمع الدولي".

وأكد المجلس دعمه الثابت لدور الأمم المتحدة والمنظمات التابعة لها في أفغانستان معربا عن قلقه الشديد حيال التهديدات التي تشكلها حركة طالبان وتنظيم القاعدة والجماعات المسلحة غير المشروعة على السكان المحليين والقوات الأمنية الوطنية وجهود المساعدة الدولية والعسكرية في أفغانستان.

وطالب المجلس بضرورة تقديم الجناة والمنظمين والممولين ورعاة هذه الأعمال الارهابية المستهجنة الى العدالة كما حث كافة الدول على التعاون بفعالية مع السلطات الأفغانية في هذا الصدد.

وكانت مصادر أمنية أفغانية قد أعلنت أمس ان الهجوم نفذه انتحاري وانه استهدف مطعما لبنانيا في الحي الدبلوماسي من العاصمة كابول معظم زبائنه من الأجانب.
أضف تعليقك

تعليقات  0