بان كي مون: سمو امير الكويت اثبت ان الكويت "مركز انساني عالمي"


قال السكرتير العام للأمم المتحدة بان كي مون هنا اليوم ان سمو امير دولة الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح اثبت خلال المؤتمر الدولي الثاني للمانحين لدعم الوضع الانساني في سوريا الذي استضافته دولة الكويت الاسبوع الماضي ان بلاده مركز انساني عالمي.

وابلغ بان الجمعية العامة للأمم المتحدة بعد ساعات من عودته من الكويت حيث ترأس جلسات مؤتمر المانحين الدولي ان سمو امير دولة الكويت اثبت ان بلاده مركز انساني عالمي فمساهمته بنصف مليار دولار كانت محفزة للآخرين.

وقال المسؤول الاممي ان مؤتمر المانحين الدولي الثاني استجاب للبعد الانساني للازمة السورية التي تحتاج الى مساعدات بقيمة 5ر6 مليار دولار لمساعدة اكثر من ستة ملايين سوري تأثروا بالأزمة اضافة الى ستة ملايين تشردوا داخل سوريا فضلا عن مليوني سوري يعيشون كلاجئين في دول الجوار.

واضاف مخاطبا أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة "حكوماتكم وشركاء اخرون تعهدوا بأكثر من 4ر2 مليار دولار وستساعدنا هذه التمويلات على منح الامل للعائلات والاسر السورية وستساهم في تحقيق الاستقرار الاقليمي من خلال مساعدة الدول المجاورة لسوريا في التغلب على الصعوبات الامنية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية" عبر استضافتها لملايين اللاجئين.

واشار الى ان المساعدات الانسانية يمكنها ان توفر الغذاء للأطفال الجوعى وهذا مهم جدا كما يمكنها ان تقلل بشكل غير مباشر التوترات الاجتماعية.

وقبل زيارته الى دولة الكويت زار بان العراق حيث التقى لاجئين سوريين في اقليم كردستان العراق.

وشدد بان على ان "الناس هناك يعتمدون على تضامننا من اجل البقاء لكنهم يحتاجون الى السلام اكثر من المؤن والخدمات".
أضف تعليقك

تعليقات  0