انطلاق حملة التبرعات في الهلال الاحمر الكويتي لدعم الوضع الانساني في سوريا



أعلن رئيس مجلس ادارة جمعية الهلال الاحمر الكويتية برجس حمود البرجس اليوم انطلاق الحملة الشعبية لجمع التبرعات لدعم الوضع الانساني للاشقاء في سوريا.

وقال البرجس في تصريح صحافي ان الحملة تشكل "امتدادا طبيعيا للمواقف النبيلة التي طالما بادرت اليها الكويت لتقدم المساعدات الانسانية والاغاثية لكل الدول الشقيقة والصديقة في أوقات المحن والازمات للتخفيف من معاناة المنكوبين والمتضررين".

ودعا البرجس الجميع الى التبرع من باب الانسانية خصوصا ان أهل الكويت جبلوا منذ القدم على التسابق في عمل الخير ومساعدة الاخرين في بقاع الارض مضيفا ان الهلال الاحمر الكويتي من أقدر الجهات على ايصال المساعدات الاغاثية الى المنكوبين.

وأوضح أن ذلك يتأتى من الخبرة العالية التي يتميز بها العاملون في الهلال الاحمر الكويتي بهذا المجال منذ سنوات طويلة ومن العمل المتواصل في المجال الانساني ما أكسب الجمعية الكثير من الكفاءة حول كيفية التدخل السريع والتنظيم الفعال لتدارك الازمات.

وأعرب البرجس عن التقدير لمبادرة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح باطلاق حملة التبرعات لمصلحة الشعب السوري ما يدل على المعدن الاصيل للشعب الكويتي أميرا وحكومة وشعبا "حيث نجد الكويت دائما في مقدمة الدول الداعمة للقضايا العادلة لشعوب العالم ككل".

من جانبه قال مدير ادارة العلاقات العامة والاعلام في الجمعية خالد الزيد ان الحملة التي يقوم بها الهلال الاحمر الكويتي "مخصصة لمساعدة اخواننا السوريين النازحين الى الاردن وتركيا ولبنان وسيكون تسلم التبرعات على فترتين صباحية ومسائية".

وأضاف الزيد أن الجمعية سترسل المواد التي يحتاجها النازحون من مواد غذائية واسعافات أولية ويتم التنسيق حاليا مع الهلال الاحمر الاردني وكذلك الصليب الاحمر اللبناني لمعرفة ما يحتاجه النازحون من مواد لتزويدهم بها.

وذكر ان التفاعل مع حملة التبرعات "ممتاز" على الرغم من بدء الحملة اليوم وستتواصل في الفترة المقبلة حسب تفاعل المواطنين والمقيمين معها مبينا انه سيتم من خلال هذه التبرعات ارسال وجبات غذائية وقافلة من المساعدات الى الاشقاء
أضف تعليقك

تعليقات  0