الصراف.. معالجة مشكلة "تكدس" المرضى بأجنحة قسم طوارئ باطنية الأميري


 (كونا) -- كشفت مدير المستشفى الأميري الدكتورة افراح الصراف عن معالجة موضوع كثافة و"تكدس" المرضى بأجنحة قسم طوارئ الباطنية الذي يستقبل 102228 مراجعا سنويا.

وبينت الصراف في تصريح صحافي على هامش الاحتفال باليوم العلمي لقسم الباطنية في قاعة سلوى الصباح (المرينا) اليوم ان عدد المراجعين بلغ نسبة 62 بالمئة من إجمالي مراجعين الطوارئ ما بين باطنية وجراحة وعظام لعام 2013.

وأوضحت ان معالجة تلك المشكلة تأتي عن طريق محورين متوازيين الاول عن طريق إعادة هيكلة قسم الطوارئ بدمج الباطنية والجراحة سويا وزيادة الطاقم الطبي والتمريضي والإداري وذلك بهدف زيادة الطاقة الإستيعابية للقسم وتقليلا لفترات انتظار المراجعين للحصول على الخدمة الأمثل.

ولفتت الى ان المحور الثاني هو التباحث مع قسم منع العدوى من حيث زيادة عدد الأسرة في الأجنحة ومقارنتها بالنسب العالمية المتعارف عليها من حيث المساحة ومعايير

السلامة مشيرة الى ان ذلك يهدف الى استيعاب عدد أكبر من حالات الدخول ولو بشكل مؤقت وإيجاد حل جذري للمرضى المقيمين في المستشفى لفترات طويلة خصوصا بعد التصريح لهم بالخروج.
وذكرت الصراف ان من أهم الأمور التى تواجه إدارة المستشفى في الوقت الحالي هو إزدياد الكثافة السكانية في منطقة العاصمة الصحية والتي وصلت إلى 522669 نسمة حسب احصائيات يونيو 2013 ومحاولة التكيف معها.

وبينت ان الطاقة السريرية للمستشفى لا تتعدى 408 سرير معلنة عن وجود خطة لتوسعة جديدة للمستشفى حيث ستكون بسعة 415 سريرا والتي وضع حجر الأساس لها.

وأكدت الصراف ان إدارة المستشفى تقوم بالمتابعة الدورية على تنفيذ الخطة العامة لتطوير الخدمات المقدمة لسكان منطقة العاصمة الصحية وتنويعها منوهة انه تم بنجاح افتتاح العيادات الجديدة والتي تتصل مباشرة بالعيادات القديمة.

وبينت ان العيادات الجديدة تشمل عددا من التخصصات الجديدة مثل عيادة التخاطب والبلع والتي تتبع قسم الطب الطبيعي والتأهيل كما تعنى بتقييم وعلاج مشاكل البلع والنطق

 بتمارين التخاطب لمرضى الحالات العصبية من الكبار والصغار فضلا عن عيادة الأنف والأذن والحنجرة وعيادة تخطيط السمع بالإضافة الى العيادة النفسية وعيادة هشاشة العظام وهي جميعها عيادات تخصصية جديدة تقدم خدماتها لأول مرة في المستشفى.
أضف تعليقك

تعليقات  0