ديلي ميل: قناص من القوات الجوية الخاصة البريطانية متورط في اغتيال الأميرة ديانا




ذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية على موقعها الإلكتروني اليوم الأحد أن زوجة قناص سابق بالقوات الجوية الخاصة البريطانية ادعت أنه تم دفع 500 جنيه استرليني لها من أجل شراء صمتها عن تورط قوات النخبة بالجيش البريطاني في اغتيال الأميرة ديانا.

ولفتت الصحيفة إلى أن المرأة، التي لا يمكن الكشف عن هويتها لأسباب قانونية وتم الرمز لها في التحقيق بالاسم سارة، قالت إن ضابطا بالقوات الخاصة الجوية البريطانية أعطاها مظروفا بنيا به أوراقا نقدية، وطالبها بالبقاء صامتة بشأن وفاة الأميرة ديانا.

وأشارت الصحيفة إلى أن الادعاءات حول تورط قناص في مقتل الأميرة ديانا ظهرت العام الماضي خلال محكمة عسكرية عقدت للسيرجنت داني نايتنجال، والذي أدين بحيازة سلاح و ذخيرة بشكل غير قانوني.

وأوردت الصحيفة أن المرأة تتحدث لأول مرة عن زواجها الذي وصفته بالكابوس من القناص المعروف باسم الجندي، لافتة إلى أن محققي مباحث سكوتلاند يارد الذين كانوا يحققون حول التورط المزعوم للقوات الجوية الخاصة البريطانية في وفاة الأميرة ديانا هم الأن انفسهم قيد التحري عنهم من قبل وحدة تابعة لشرطة العاصمة بشأن سوء السلوك بشأن اعتراض البريد الإلكتروني لزوجة الجندي «إن».

وقالت السيدة إن ضابطا بالقوات الجوية الخاصة حذرها من أنه سوف ينتهي بها الحال ميتة مثل الجندي لي ريجي من الفوج الملكي الذي قتل في 22 مايو الماضي بالقرب من الثكنات العسكرية في وولوتش جنوب شرق لندن .. وذلك إذا قدمت الدليل يقوض الشهادة السابقة لزوجها في محاكمة نايتنجال.

وأضافت سارة - التي تعيش الان في حالة من التخفي لأنها تخشى على سلامتها - «إن طريقة التهديد التي تتعامل بها معي القوات الجوية الخاصة تجعلني اشعر ان ما قاله زوجي لي حول دور قوات النخبة في وفاة ديانا أكثر تصديقا».

وكان إدعاء الجندي - إن - حول تورط القوات الجوية الخاصة في مقتل الاميرة ديانا قد ورد في رسالة كتبها والدة المرأة إلى قائد القوة في سبتمبر 2011.. وقالت إن ضباط القوات الجوية الخاصة قامو بزيارتها بعد تلك الرسالة بعد أسابيع لعدد من المرات.

وقالت سارة «إن» الحقيقة التي تم السكوت عنها حول ديانا أصبحت تزيد اعتقادي بأن ما قاله زوجي السابق لي في عام 2008 بشأن الجندي يالقوات الجوية الخاصة البريطانية الذي قام بتوجيه شعاع من الضوء في عيون سائق سيارة الأميرة ديانا المرسيدس بعد دخولها نفق بونت دي ألما.

وأضافت أن زوجها أخبرها انه بعد ان تسبب الجندي في تحطم السيارة توجه إلى مكان الحادث ونظر إلى داخلا السيارة للتأكد من سوء الحالة التي وصلت إليها الأميرة ديانا ..

ويبدو أنه أعطى بعد ذلك أعطى إشارة إلى أحد زملاءه بأن مهمتهم كانت ناجحة. معربة عن اعتقادها بأن هذه العملية بها سر كبير للقوات الجوية الخاصة البريطانية.
أضف تعليقك

تعليقات  0