"العرعور": من يتحرش بالدعاة دون دليل سفيه يريد رفع خِسته أو تنفيذ أوامر صادرة له




الشيخ عدنان العرعورأكد الشيخ عدنان العرعور أن من يسعى إلى الهجوم على الدعاة والعلماء دون تثبت أو بيّنة، إنسان سفيه يحاول رفع خسته أو تنفيذ أوامر صادرة له، مبيناً أن العلاج الوحيد لذلك هو القضاء والمحاكم.

وطالب العرعور المحسنين بعدم الإصغاء للتشويش الذي يحاول البعض إحداثه لإثنائهم عن الوقوف مع إخوانهم بالطرق المأمونة، مشيراً إلى أن هذا الدعم لأطفال يتجمدون برداً وشيوخ يموتون جوعاً لا يغيظ إلا أعداء الإسلام والإنسانية.

وقال العرعور اليوم (الاثنين) في تغريدات متتابعة على حسابه الرسمي بموقع "تويتر": "حين ترى مفترياً يتحرش بالعلماء والدعاة، فاعلم أنه يريد أن يرفع خِسته أو يُشهر نفسه أو يُنفذ أمر غيره، فليس له دواء إلا القضاء"، مضيفاً: "عندما ترى رويبضة يتكلم في العلماء، فتصور صرصوراً يطاول جبالاً أو فأراً ينطح صخراً والعاقبة للمتقين".

وتابع: "لا يغيظ جمع الأموال للأطفال المتجمدين برداً والشيوخ الميتين جوعاً، إلا سفيهاً عدواً للإسلام والإنسانية يفرح بجمع الأموال لبرامج السفهاء والغناء".

وأكد العرعور على أن المحسنين سيستمرون في دعم إخوانهم المحتاجين في سوريا وغيرها بالطرق المأمونة رغم أنف الحاقدين وأن ما يقوم به بعضهم من التشويش على الدعم إنما يخدم أعداء الإسلام والإنسانية.
أضف تعليقك

تعليقات  0