البيرة تسبب تدهور الذاكرة مبكراً






أثبتت البحوث أن الرجال في الأربعينات من العمر الذين يتناولون قدحين يومياً من البيرة الكحولية يكونون عُرضة لمخاطر تدهور الذاكرة بما يماثل إضافة سبعة سنوات ونصف على سن التقاعد.



وفي دراسة مطوّلة تعتبر الأولى من نوعها تابع العلماء خلالها أكثر من 5000 رجل بريطاني لمدة 20 سنة، أكدت أن المشروبات الكحولية تعد سبباً رئيسيا لتدهور الذاكرة في مراحل عمرية مبكرة عن موعدها.

وأوضحت البحوث أن تناول قدحين أو أكثر من البيرة يوميا يعرض الذاكرة لمشاكل استدعاء المعلومات، كما يؤدي إلى تراجع الوظائف التنفيذية للمخ والتي تشمل مهارات الانتباه وحل المشاكل.

• أعمار متوسطة:

ويقول الدكتور سابيا سيفيرين مؤلف الدراسة أن معظم الابحاث السابقة عن مشاكل تدهور الذاكرة وارتباطها بالإفراط في تناول المشروبات الكحولية كانت تقوم على دراسة أحوال كبار السن، "إلا أن دراستنا الجديدة تركز على متوسطي العمر وتكشف أن الإفراط في تناول المشروبات الكحولية يرتبط بالتدهور في كافة مناطق الوظائف المعرفية بالمخ، وذكرت البحوث تعرض المفرطين في الشرب أيضا إلى مشاكل استخدام الألفاظ وتذكر المفردات".

• 80 ألف أمريكي يموتون سنوياً نتيجة الكحول:

أظهرت دراسة جديدة أن حوالي 80 ألف شخص يموتون نتيجة تناول الكحول سنوياً في أميركا الشمالية واللاتينية.

ورأى الباحثون في الدراسة التي نشرت في مجلة "الإدمان" أن الكحول يعتبر سبب الوفاة من خلال فحص شهادات الوفاة، على مدى فترة سنتين في 16 دولة أمريكية لاتينية.

أما مؤلفة الدراسة وكبيرة مستشاري تعاطي الكحول والمخدرات في منظمة الصحة الأميركية ماريستيلا مونتيرو، فقالت أن الأشخاص يتناولون الكثير من الكحول، ما يؤدي إلى "وفاتهم مبكراً."

ووجد الباحثون أن أمراض الكبد تعتبر السبب الأكثر شيوعا للوفاة، ولكن تم الكشف عن مجموعة واسعة من الأمراض بما في ذلك أمراض القلب والسكتة الدماغية والصرع والانتحار والإصابات المتربطة بالقيادة، والعنف بين الأفراد أيضا.


أضف تعليقك

تعليقات  0