مجلس الأمن يدين "بشدة" تفجير ضاحية بيروت الجنوبية




 (كونا) -- دان مجلس الأمن الدولي هنا اليوم "بشدة" الهجوم الذي ضرب في وقت سابق اليوم الضاحية الجنوبية لبيروت ووصفه بأنه "إرهابي" داعيا جميع اللبنانيين للحفاظ على الوحدة الوطنية في مواجهة محاولات زعزعة الاستقرار في لبنان

وشدد المجلس في بيان صحافي صادر عن الرئيس الحالي (الأردن) على أهمية أن تحترم جميع الأطراف اللبنانية سياسة لبنان النأي بالنفس عن الأزمة السورية بما يتسق مع التزامه ب (إعلان بعبدا).

وعبر المجلس عن تعازيه لأسر الضحايا وتعاطفه مع المصابين في هذا العمل "الشنيع" والى الشعب والحكومة في لبنان مؤكدا ضرورة تقديم الجناة إلى العدالة.

ودعا المجلس الى مكافحة هذه الآفة بكل الوسائل مؤكدا من جديد أن الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل "أحد أخطر التهديدات للسلام والأمن الدوليين وأن أي أعمال إرهابية هي أعمال إجرامية لا يمكن تبريرها بغض النظر عن الدوافع أينما وأيا كان مرتكبوها".

وكان خمسة أشخاص قتلوا واصيب أكثر من 35 آخرين بجروح في انفجار سيارة مفخخة في منطقة حارة (حريك) في الضاحية الجنوبية لبيروت صباح اليوم في ثالث هجوم من نوعه في أقل من شهر
أضف تعليقك

تعليقات  0