دراسة : الوضع الصحيح للنوم وتأثيره على صحتك


أظهرت دراسة حديثة، أشرف عليها باحثون فى مستشفى ماساتشوستس العام فى بوسطن، أن الإنسان عندما يحاول أن يجد الراحة يذهب إلى النوم ويصعد إلى السرير كل ليلة، وهى بداية معقولة كما يقول الخبراء، لكن قد لا يكون النهج المثالي فى النوم إذا كان لديك أنواع معينة من الألم أو الظروف الصحية.

وأوضح جيسون كولز طبيب النوم فى غراند رابيدز فى ميشيغان الأمريكية، أن مواقف النوم المختلفة لها سلبياتها وفوائدها ولكن من المهم العثور على واحدة من الأوضاع التى تناسب احتياجات جسمك.

وأشار كولز إلى أن هناك بعض الشروط الشائعة التى تستدعى اتخاذ وضع معين فى النوم وهى:

1-"توقف التنفس أثناء النوم": إذا كنت مصاباً بالشخير أو تصاب بتوقف التنفس أثناء النوم، فمن الأفضل أن تنام على جانبك وذلك يحافظ على مجرى الهواء مفتوحاً ولكن تزداد الأعراض سوءاً إذا قمت بالنوم على ظهرك لأن هذا الوضع يتسبب فى زيادة الشخير وصعوبة التنفس لأن عند النوم على ظهرك كل شئ يرتاح فى الرقبة والحلق واللسان وسوف ينزلق اللسان ويسبب عرقلة فى تدفق الهواء للتنفس.

2-"أوجاع العنق والكتف وآلام الظهر": بالنسبة للرقبة تجنب النوم على معدتك، لأنه يمكن أن تتلوى من الألم فمن الأفضل أن يكون النوم على الجانب أو الظهر حيث يكون العمود الفقرى والرقبة فى محاذاة صحيحة ولكن خلاف ذلك يؤثر سلباً على جودة النوم وبالنسبة للآلام الظهر يكون أفضل وضع هو النوم مستلقياً على الظهر لأن هذا الوضع يحافظ على العمود الفقرى بأكمل فى المحازاة الصحيحة وهذا طبقاً لما قاله الدكتور ريان هيز وهو أستاذ مساعد فى علم الأعصاب فى جامعة تكساس فى دالاس الأمريكية.
أضف تعليقك

تعليقات  0