دراسه:قصر العمر مرتبط بكثرة الجلوس



بالتأكيد سمعت كثيرا عن مخاطر الخمول على الصحة عموما وأن الجلوس ساعات طويلة مرتبط بقصر العمر، إلا أن هذه الدراسة تؤكد خلاصة أبحاث سابقة في هذا السياق ومدعمة بأدلة تثبت جدية تلك النتائج.

وفحص القائمون على الدراسة بيانات أكثر من 92 ألف أميركية في سن اليأس، وتبين أن النساء ممن جلسن لأوقات تجاوزت 11 ساعة يوميا، ارتفعت بينهن معدلات الوفيات عن اللاتي يقضين مجرد 4 ساعات في الجلوس، وتزايدت احتمالات الوفاة بين الفئة جراء أمراض القلب بواقع 13 في المائة، وانسداد الشريان التاجي بنسبة 27 في المائة، وأمراض السرطان بواقع 21 في المائة.

وقالت ربيكا سيغوين، التي قادت البحث المنشور في دورية "الطب الوقائي"، ان "هناك الكثير من وسائل الراحة الحديثة والتقنيات، التي قد تجعل منا أكثر فعالية، لكنها في ذات الوقت، تحد من أنشطتنا البدنية وقدراتنا على القيام بأشياء.. على النساء إيجاد وسائل لأن يبقين مفعمات بالنشاط".

وكانت دراسة أميركية سابق أجريت في 2011، قد خلصت إلى أن النساء اللواتي يجلسن لأكثر من ست ساعات في اليوم هن أكثر عرضة بنحو 40 في المائة للوفاة من أولئك الذين جلسوا أقل من ثلاث ساعات في اليوم الواحد. وكان الرجال أكثر عرضة للوفاة بنحو 20 في المائة.

وأشارت أخرى إلى أن أولئك الذين يعملون في وظيفة لا يتحركون فيها كثيرا معرضون أكثر من غيرهم، بنحو مرتين، لخطر نوع معين من سرطان القولون.
أضف تعليقك

تعليقات  0