بورما: حشد من البوذيين يقتلون "30 من المسلمين الروهينغا"

 

زعمت منظمة معنية بحقوق الإنسان أن سلسلة من الهجمات استهدفت على مدى خمسة أيام مسلمي الروهينغا الأسبوع الماضي لكن الحكومة البورمية تنفي بشدة حدوث مجزرة

علمت بي بي سي أن
بورما: حشد من البوذيين يقتلون "30 من المسلمين الروهينغا"
وقال مسؤولان دوليان مكلفان بتقديم المساعدات إلى الروهينغا سمحا لهما بالدخول إلى هذه المنطقة الواقعة في أقصى غربي البلد إنهما عثرا على أدلة بشأن أعمال قتل جماعي.

وزعمت منظمة معنية بحقوق الإنسان تسمى "تحصين الحقوق" أن سلسلة من الهجمات استهدفت على مدى خمسة أيام مسلمي الروهينغا الأسبوع الماضي لكن الحكومة البورمية تنفي بشدة حدوث مجزرة.

وتأتي التطورات الحالية في أعقاب تقارير بشأن اندلاع اشتباكات بين الروهينغا والشرطة في بلدة مانغدو خلال الشهر الماضي.

وتفيد تقارير بأن التوترات ثارت بعد مقتل عدة أفراد من الروهينغا عند محاولتهم الفرار إلى منطقة الحدود مغ بنغلاديش.

وتوترت الأجواء بعدما وردت تقارير تفيد بأن شرطيا في المنطقة اختفى ويفترض أنه قتل.

وذكرت التقارير أن بوذيين في ولاية راخين وبمساعدة قوات الأمن عمدوا إلى شن هجمات انتقامية في قرية دوشار يار تان ومحيطها.

ويقول مراسل بي بي سي، جوناه فيشر، في بورما إن التقارير المتعلقة بمقتل 30 من الروهينغا عدد متحفظ إذ تفيد تقارير أخرى بأن ما لا يقل عن 70 شخصا من بينهم أطفال ونساء قد قتلوا.

أضف تعليقك

تعليقات  0