الامير تركي الفيصل يطالب بقرار من مجلس الامن لوقف القتال في سوريا


طالب مدير المخابرات السعودية السابق الامير تركي الفيصل هنا اليوم حكومة الولايات المتحدة بالتوجه إلى مجلس الأمن الدولي للحصول على قرار يقضي بنشر قوات لوقف القتال في سوريا.

وشدد الأمير تركي الفيصل في مداخلة له امام احدى ندوات الدورة ال44 للمنتدى الاقتصادي العالمي هنا على ضرورة اخراج المقاتلين التابعين لحزب الله اللبناني وأولئك القادمين من العراق من سوريا التي مزقتها الحرب.

وانتقد سياسة الولايات المتحدة الامريكية بشدة في سوريا مطالبا ب"ضرورة التدخل العاجل لفتح ممرات انسانية للتعامل مع الحالة المأساوية هناك وكي لا يرى العالم الناس يلقون حتفهم جوعا".

وأشار الى ان عدد المقاتلين المعارضين للنظام في سوريا اقل بكثير مقارنة بعدد أفراد القوات المسلحة المؤيدة له من العراق ومقاتلي حزب الله "وأنا لا أدعو الى توافد المقاتلين من اهل السنة الى سوريا لقتال الجماعات المسلحة الشيعية بل يجب اخراج هؤلاء من خلال مجهود دولي تدعمه الولايات المتحدة الامريكية وبالتنسيق مع حلفائها".

واضاف ان العالم أصيب بالاحباط بسبب عدم وضوح السياسة الخارجية الامريكية وما تشوبها من ضبابية وذلك منذ ان بدأت المحادثات الامريكية الايرانية سرا حسب وصفه.
أضف تعليقك

تعليقات  0