الفروتوكس بديل للبوتوكس في عمليات التجميل .. نتائج سحرية




عندما انطلقت العلاجات بواسطة مادة البوتوكس، اعتقد الجميع أنها معجزة، لأنها تمحو ما خلفته السنون من تجاعيد على الوجوه. بالتالي، توافدت نجمات هوليوود من نيكول كيدمان إلى كايلي مينوغ إلى العيادات للخضوع لهذا العلاج السحري، ليظهر اليوم علاج جديد يعرف بالفروتوكس أو لوفيرا فما هو وكيف يعمل؟

خلال السنوات الماضية، ازداد الاتجاه نحو اعتماد علاجات تحافظ على الصحة، ما قلل من شعبية البوتوكس.

ومهما كان العلاج آمناً وسليماً، تبتعد النساء عن حقن المواد الكيميائية في وجوههنّ والسعي إلى بديل طبيعي. وهنا يبرز دور لوفيرا، وهو علاج جديد أحدث ثورة في مجال العلاجات التجميلية؛ وهو الذي يُسمّى أيضاً فروتوكس، ويُقال عنه إنه علاج خالٍ من السموم، ويقدّم نتائج مماثلة للبوتكس، لا بل يفوقه فاعلية.

إنّ لوفيرا علاج بديل لتوكسين البوتولينوم أي البوتوكس. إنه علاج خالٍ من السموم وفعال، وقادر على معالجة تجاعيد الجبين.

يستخدم لوفيرا علاجاً مركّزاً بارداً لتجميد الخلايا العصبية بشكل مؤقت في عضل الجبين، ما يمنع التجاعيد.

هذا العلاج لمن يعاني من تجاعيد ديناميكية في الجبين، والتي تسمّى أيضاً تجاعيد التعابير، التي يمكن تمليسها بفاعلية بواسطة هذا العلاج.

إنّ العلاج آمن وسليم جداً، وتمّ تصميمه لكي يعيق عمل العضل العصبي من دون التسبب بأيّ مخاطر تؤدي إلى إحداث ضرر دائم. فالمادة النشطة أي أوكسيد النيتروس السائل المُستخدم في العلاج لا يمكن أن تتدنى درجة حرارته إلى ما دون 88 درجة مئوية، أي أكثر من الحرارة التي تتسبب بضرر دائم للخلايا العصبية.
أضف تعليقك

تعليقات  0