حزام الأمان ومستخدمي الهاتف هدف الحملات المرورية القادمة للداخلية


أعلنت وزارة الداخلية انها تقوم حاليا بحملة اعلامية توعوية ارشادية تتواكب مع الحملات المرورية المشددة التي تعتزم شنها لضبط مخالفي عدم ارتداء حزام الأمان ومستخدمي الهاتف النقال باليد وكتابة الرسائل اثناء القيادة.

وأكدت إدارة الإعلام الأمني بالوزارة في بيان صحافي اليوم أهمية الالتزام بالانضباط المروري للحد من وقوع الحوادث وتأمينا لسلامة قائدي المركبات ومرافقيهم مشيرة الى ان دوريات المرور الثابتة والمتحركة إضافة إلى نقاط التفتيش ومباحث المرور بالزي المدني وكاميرات الضبط المرور تتولى تحرير المخالفات بحق المخالفين.

وأوضحت الادارة انه لوحظ بالإحصاءات المرورية تصاعدا في الحوادث المرورية بسبب عدم الانتباه للطريق وعلى رأس أسبابه استخدام الهاتف النقال باليد أثناء القيادة وأيضا وقوع حوادث مؤسفة وإصابات لعدم ربط حزام الأمان.

وأشارت إلى أن عدد المخالفات المرورية التي سجلت خلال الاشهر التسعة الأولى من العام الماضي بسبب استخدام الهاتف النقال يدويا أثناء القيادة (13127) مخالفة وبلغ عددالمخالفات بسبب عدم ربط حزام الأمان (65663) مخالفة.
وذكرت انها تقوم حاليا بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور بتفعيل وتنفيذ خطة توعوية بشأن أهمية ربط حزام الأمان لجميع من يستقل المركبة من سائقين ومرافقين خاصة الأطفال وكذلك ضرورة عدم استخدام الهاتف النقال باليد أو كتابة الرسائل أثناء القيادة من اجل تنبيه مستخدمي الطريق وحثهم على الالتزام الصحيح بأنظمة وقواعد وآداب المرور.
وبينت الإدارة أن الخطة الإعلامية للتوعية المجتمعية بشأن السلامة المرورية ترتكز على عدة محاور وأهداف إنسانية وأمنية ومرورية وتستعين بذلك بكل وسائل الاتصال للاعلام المرئي والمسموع والمقروء إضافة إلى الإعلام الالكتروني وكذلك توزيع مطبوعات التوعية وعقد محاضرات وندوات بمشاركة العديد من هيئات ومؤسسات الدولة والاستعانة بالخبراء والمتخصصين في مجالات التوعية الأمنية والمرورية والقانونية والاجتماعية.

ودعت قائدي المركبات الى ضرورة التأني والانتباه واخذ الحيطة والحذر عند القيادة في الأماكن المزدحمة والالتزام بقواعد الأمن والسلامة مؤكدة أن المركبة أداة نقل وليست وسيلة قتل مشيرة إلى أهمية دور قائد المركبة في الحد من تلك الحوادث.

واشارت الى ان مثل تلك الحملات تأتي في نطاق الدور التوعوي الأمني والمروري الذي تضطلع به إدارة الإعلام الأمني بوزارة الداخلية والذي يحظى بدعم نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح ووكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان فهدالفهد.
أضف تعليقك

تعليقات  0