الإعلام العراقي يحتفل بالفوز الآسيوي طائفيا ويشبّه المنتخب السعودي ب"داعش"


شبهت قنوات عراقية لاعبي المنتخب السعودي بأفراد قوات داعش -الدولة الإسلامية في العراق والشام-، رافعة التهاني إلى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وذلك بعد فوز المنتخب العراقي على نظيره السعودي في نهائي كاس آسيا الأولمبية.

ونشر الصحفي في راديو سوا الأمريكي زياد بنيامين صورا من قناة الأنوار العراقية تظهر احتفالية القناة ومدرب المنتخب العراقي بهذا الفوز الذي أخذ منحى طائفيا بدل من كونه مجرد انتصار رياضي في مجال الشباب بين منتخبين عربيين.

ونقلت قناة الانوار الشيعية عن مدرب العراق ابلاغه رئيس الوزراء نوري المالكي بان لاعبي المنتخب كانوا يقاتلون "داعش" في إشارة إلى منتخب السعودية. وحذت جريدة النهار العراقية حذو القناة وعنونت على صدر صفحتها الأولى "منتخبا في مواجهة مصيرية ضد منتخب داعش" ونشرت صورة للاعبي الأخضر وقد ركبت عليها وجوه لدعاة خليجيين.
أضف تعليقك

تعليقات  0