فيديو: البرازيليون يحتجون على تكاليف إستضافة بلادهم للمونديال



انتهى اليوم الأول من حملة تعبئة ضد تنظيم مباريات كأس العالم في كرة القدم 2014 في البرازيل بأعمال عنف لكن حركة انونيموس التي دعت إلى التظاهر لم تنجح في تعبئة أكثر من آلاف المحتجين في جميع أنحاء البلاد. وقبل 5 أشهر على الأقل من دورة المونديال التي تنظم من 12 يونيو إلى 13 يوليو شارك في أكبر تظاهرة في ساو باولو حوالى 2500 شخص احتلوا الجادة المركزية باوليستا وعددا من الشوارع الرئيسية في البلاد. ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها “لا مونديال بلا حقوق” و”البرازيل استيقظي.. قيمة الاستاذ ارفع من نيمار” لاعب كرة القدم في اشارة إلى أجور لاعبي كرة القدم التي تفوق بكثير رواتب المدرسين.
وبدأت التظاهرة بهدوء لكنها انتهت بأعمال عنف عندما انفصلت مجموعة من المتظاهرين عن التجمع واشتبكت مع قوات الأمن. وأحرقت آلية واحدة على الأقل بينما تم تخريب محلات تجارية وفرع مصرف. وقالت الشرطة لوكالة فرانس برس أن 128 شخصا أوقفوا في ساو باولو. وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن مجموعة “بلاك بلوك” الفوضوية المعروفة بأعمال العنف التي يقوم بها رجالها الملثمون، كانت تشارك في التظاهرة.



أضف تعليقك

تعليقات  0