أردوغان يتوجه إلى إيران لدعم العلاقات بين البلدين



يقوم رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، ابتداء من مساء اليوم الثلاثاء، بزيارة رسمية إلى إيران لتوقيع مذكرة تفاهم اقتصادية وللبحث في قضية النزاع السوري.
وكانت العلاقات الإيرانية التركية قد أصابتها حالة من التوتر بسبب الأزمة السورية، إلا أنها تحمل حالياً شعار التنافس في ظل التعاون.

وبادر أردوغان بقرار زيارة طهران لتخفيف حدة التوتر بين الطرفين. ومن جانبه رحب الجانب الإيراني بهذه الزيارة ووصفها بالمهمة.

وكان وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، قد دعا في وقت سابق الدول الأخرى إلى عدم التدخل في العلاقات الإيرانية التركية، وتحدث ظريف عن "نقاط مشتركة" في مواقف البلدين حيال العديد من القضايا.

يذكر أن أردوغان يواجه حالياً فضيحة فساد تتعلق بعمليات بيع ذهب غير مشروعة لإيران التي تخضع لعقوبات دولية.

وسيعمل رئيس الوزراء التركي في إيران على توقيع العديد من مذكرات التفاهم بين البلدين، منها واحدة مرتبطة بالتعريفات الجمركية.

تجدر الإشارة إلى أن حجم المبادلات بين تركيا وإيران تراجع من 22 مليار دولار في عام 2012 إلى 20 ملياراً العام الماضي، ويهدف الجانبان إلى أن يؤدي تحسن العلاقات بينهما إلى بلوغه الـ30 مليار دولار بحلول العام المقبل.

أضف تعليقك

تعليقات  0