"شركة الداو" تتبرأ من "الرسالة".. وحقائق الصفقة تبقى لغزا محيراً



أصدرت شركة «داو للكيماويات» بيانا حول ما أسمته «رسالة مزورة يتم تداولها في الكويت ويُزعم أنها صادرة عن رئيس مجلس إدارة شركة داو للكيماويات ورئيسها التنفيذي».

واعتبرت الشركة في البيان هذه الرسالة عملية نصب واحتيال كاملة الأركان.

لكن المثير للدهشة والاستغراب ان شركة الداو لم تنفي تلقي بعض الشركات الكويتية عمولات للتواطؤ في صفقة غرامة الغاء صفقة الداو..

وكان النائب السابق وليد الطبطبائي فجر الجدل حول حيثيات العمولة المدفوعة ضمت غرامة الغاء صفقة الداو،، من خلال تغريدة جاء فيها :

"رشوة وعمولة غرامة إلغاء الداو خطيرة جدا لوصحت

22  الأولى قيمتها 50 مليون لمن لا نعرف !!

8  الثانية قيمتها 20 مليون لإبن مسؤول كبير

يذكر ان المحكمة الدولية التابعة لغرفة التجارة الدولية كانت حددت فائدة فترة تداول القضية المرفوعة من داو كيميكال ضد شركة صناعة الكيماويات البترولية الكويتية بـ318 مليون دولار, ليرتفع اجمالي غرامة فسخ العقد بين الشركتين الى 2 مليار و 478 مليون دولار..

وفي ظل هذه التفاعلات التي تشهدها صفقة غرامة الداو ، فان الحكومة و وزير النفط على العمير مطالبة اكثر من ذي قبل بكشف الحقائق واطلاع المواطنين على الاقطاب المتنفذة التي تتاجر في مستقبل الاجيال القادمة من خلال التعدي على المال العام ، والدخول في صفقات غير مضمونة تحوم حولها الشبهات، خاصة انه كان هناك فريقان مارسا ضغوطا سياسية احدهما لتمرير صفقة الداو والاخر لالغائها .
أضف تعليقك

تعليقات  0