دراسة تُحذر من تناول أكثر من مشروبي قهوة في اليوم




سلطت دراسة طبية حديثة أشرف عليها باحثون من الجامعة الأمريكية، لعلم النفس ومركز جونز هوبكنز الطبي، الضوء على المخاطر الصحية للمشروبات الغنية بالكافيين وخاصة الشاي والقهوة والكولا، وأكدت أن الخطر الرئيسي يكمن في أن جسم الإنسان مع مرور الوقت يتعود على الكافيين ولا يستطيع الاستغناء عنه ويشعر بما يشبه أعراض الانسحاب حال التوقف عن تناولها، وهو ما يعد أمراً خطيراً للغاية.

وأوصى الباحثون الأشخاص البالغين الذين لا يعانون من أي أمراض بالحد من استهلاك المشروبات الغنية بالكافيين، وألا تتجاوز كمياته التي يتم الحصول عليها على مدار اليوم عن 400 مجم باليوم، وهو ما يعادل من 2 إلى 3 فناجين من القهوة.

وتابع الباحثون أن السيدات الحوامل يجب أن يستهلكوا كميات أقل، ويجب ألا تزداد تركيزات الكافيين التي يحصلوا عليها يومياً عن 200 مجم، والأمر نفسه بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من القلق المزمن أو الأرق المستمر، وكذلك المرضى المصابين بفرط ضغط الدم وأمراض القلب والسلس البولي يجب أن يحدوا من استهلاك الكافيين.

وأوصى الباحثون في الوقت نفسه المصانع والمطاعم والمحلات الشهيرة لتقديم مشروبات القهوة بتسجيل وإبراز تركيزات الكافيين التي تحتويها المنتجات والمشروبات التي تقدمها كي يستطيع المستهلكون التحكم في الكميات التي يتم تناولها من هذه المادة الفعالة الأشهر في العالم، وبالتالي لا يتعرض لخطر إدمانها والتعود عليها.

جاءت هذه النتائج بالمجلة العلمية "Journal of Caffeine Research"، كما نشرت بصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
أضف تعليقك

تعليقات  0