صور: صينية تقضي 11 عاماً في حياكة معطف لزوجها من شعرها


ضربت الصينية شيانغ يونغ (60) عاماً مثلا في الحب والوفاء، حيث قضت 11 عاماً في حياكة معطف وقبعة لزوجها من خصلات شعرها الطبيعية .

واستخدمت شيانغ في حياكة المعطف، الذي يزن 382.3 غراماً، 116,058خصلة شعر حسبما صرحت به .

واشتهرت شيانغ (مدرسة متقاعدة في مقاطعة تشونغتشينغ الصينية)، بجمال شعرها الطويل ولونه الأسود اللامع، وكثيراً ماكانت تثير غيرة وحسد أصدقاءها وجيرانها .لكن مع تقدم العمر بدأ شعرها في التساقط، ومن فرط حبها له قررت تجميعه والإحتفاظ به في صندوق. حتى عام 2003 جاءتها فكرة صنع المعطف فتعلمت فن الحياكة وأتقنته وبدأت المشروع .

تقول شيانغ" كان شعري تاج جمالي، و يثير انتباه كل من يراني بطوله ولمعانه، وعند بلوغي 34عامأ بدأ يتساقط ، حزنت لذلك ، وقررت ألا أرمي تلك الخصلات كبقية الناس بل الإحتفاظ بها. إلى أن راودتني فكرة عمل شئ جميل لزوجي بهذا الشعر وحياكة له معطف وقبعة تكونان هدية غالية تعكس حبي لشعري ولزوجي معاً" .

وأضافت "تعلمت فن الحياكة وأتقنته جيدًا وبدأت بغزل الخصلات وتحويلها الى صوف، كان العمل شاقاً ومتعباً وتطلب منى الكثير من الوقت والصبر" .

انتهت شيانغ من حياكة الجزء العلوي من المعطف بعد خمس سنوات، واستخدمت فيه 15 خصلة شعر لغزل خيط واحد من الصوف للمعطف و20 خصلة لغزل خيط القبعة . وتقول شيانغ " لقد استخدمت 116,058خصلة شعر لإنجاز أغلى وأغرب معطف في العالم كنت أعدها يومياً" .

وبعد أن أتمت شيانغ من حياكة المعطف والقبعة شعرت بأن القطعتين تحتاجان إلى لمسة خاصة، ككتابة توقيع أو رسم علامة تكون ماركة لإنتاجها. فقررت صنع ذلك بخصلات شعرها الأبيض وتطلب منها الأمر الإنتظار سنة أخرى لتجميع الشعيرات البيضاء .


 






أضف تعليقك

تعليقات  0