الطريجي والنصف و الشايع والحريص والرويعي يقدمون قانوناً جديداً لإصلاح "الشباب والرياضة"


تقدم النواب فيصل الشايع وراكان النصف وعبدالله الطريجي ومبارك الحريص وعودة الرويعي باقتراح بقانون بشأن تنظيم العمل في الهيئة العامة للشباب والرياضة.

وأكد النواب في المذكرة الإيضاحية للقانون أنه "بعد مرور أكثر من عشرين عاماً على إنشاء الهيئة، ومع التغيرات التي طرأت في الفترة الأخيرة على النشاط الرياضي بشكل عام، لاسيما استحداث وزارة جديدة

لشؤون الشباب، رأينا ضرورة إجراء تعديلات على المرسوم بالقانون رقم 43 لسنة 1992 بشأن إنشاء الهيئة العامة للشباب والرياضة، لكي يخول لوزارة الشباب الإشراف الكامل على الهيئة وما تحتضنه من أندية واتحادات رياضية وخلافه بغرض تنفيذ أهدافه".

وتضمن المقترح تعديل ست مواد هي (1، و3، و4، و5، و10، و12)، بهدف تنظيم أعمال الهيئة وتحديد هيكلها التنظيمي ومجلس إدارتها، وتحديد الجهة (الوزارة) التي تشرف على الهيئة والوزير المختص،

وكيفية الدعوة لاجتماعات مجلس الإدارة والأمور المنظمة لتلك الاجتماعات، فضلاً عن تحديد الصلاحيات التي من خلالها تحقق الهيئة أغراضها، وإجراء تعديلات تتعلق بميزانية الهيئة إلى جانب تعديلات لمواد تنظيمية تتعلق بكيفية الاستمرار باللوائح السابقة قبل إصدار هذا القانون.
أضف تعليقك

تعليقات  0