صلاة " لا استسقاء " لإيقاف المطر في بريطانيا




نظراً إلى سوء الأحوال الجوية التي تشهدها بريطانيا منذ الشهر الماضي أطلقت صحيفة " صن " الشعبية البريطانية، أمس الجمعة، حملة دعت فيها البريطانيين إلى الصلاة والتضرع إلى الله لتحسين الجو، جراء الأمطار الغريزة التي تجتاح البلاد.

وجاءت الحملة بعد أن شهدت بعض مناطق المملكة المتحدة كميات غير مسبوقة من الأمطار في يناير تسببت في فيضانات قادت إلى عرقلة الحركة وقطع الكهرباء عن مئات الآلاف من المنازل، وإجلاء الكثير من الناس من مساكنهم.

وأشارت الصحيفة إلى أن " الكاهنة، سوزان إيفانز، ستقوم بقيادة الصلوات والتضرع إلى الله بأننا حصلنا على ما يكفي من الأمطار " ودعت البريطانيين إلى " المشاركة بصورة جدية في حملة الصلوات التي أطلقتها ضد الأحوال الجوية السيئة ".

وكان عضو في مجلس بلدي عن حزب الاستقلال البريطاني المعارض حمّل التشريع الذي اعتمدته حكومة بلاده والذي أجاز زواج مثليي الجنس، مسؤولية الفيضانات التي ضربت مناطق واسعة من بريطانيا.

وقال، ديفيد سيلفستر، إن بريطانيا " عانت من العواصف منذ صدور القانون الجديد لزواج مثليي الجنس، لأن رئيس الوزارء ديفيد كاميرون تصرف بغرور ضد الإنجيل ".

يذكر أنه عادة ما يؤدي المسلمون صلاة الاستسقاء تضرعاً إلى الله لسقوط المطر في بلدانهم التي تعاني من الجفاف وشحة الأمطار وهي سنة تقام في حال انقطاع أو تأخر هطول الغيث , وكشفت الصلاة البريطانية عن تشابه الطقوس بين الديانات الأمر الذي يؤكد طبيعة الإنسان المؤمن بأن هناك إلها واحدا وراء هذا الكون.

أضف تعليقك

تعليقات  0