وزارة المواصلات : نتطلع الى ان ترى هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات النور خلال العام الحالي





اكد وكيل وزارة المواصلات المساعد لقطاع الاتصالات والخدمات المساندة المهندس ناصر الكندري تطلع الوزارة الى ان ترى هيئة تنظيم الاتصالات وتقنية المعلومات النور خلال العام الحالي.
وقال الكندري في كلمته التي القاها في افتتاح ملتقى الكويت للاتصالات الثاني نيابة عن وزير المواصلات عيسى الكندري اليوم ان قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات شهد في السنوات الاخيرة "قفزات نوعية واجرائية" ارتقت بمستوى الخدمات المقدمة وعملت على تثبيت واستقرار حركة الاتصالات والانترنت.
واضاف انه جرى خلال الفترة الماضية تنظيم الترددات بين شركات الاتصالات المتنقلة بعدالة وتنظيم سوق تراخيص الانترنت الى جانب تنظيم اسعار خدمات الانترنت والاتصالات الدولية والكلفة على المستهلكين وربط شبكة وزارة المواصلات الدولية بعدد من الكوابل الدولية والبرية والبحرية مع الدول المجاورة.
واوضح ان قطاع الاتصالات وتقنية والمعلومات بات يمثل اهمية "قصوى" للاقتصادات الوطنية ما يستدعي عقد مؤتمر علمي دوري لتبادل النقاش ووضع الحلو فيه مع الاستفادة من تبادل الخبرات مع الشركات والمؤسسات الخاصة العاملة في هذا المجال.
وذكر ان قطاع الاتصالات هو المستقبل الذي لا بديل له بعد ان تزايد الاعتماد عليه في ادارة الاعمال عن بعد مشددا على ضرورة تعزيز موقع الكويت على خريطة الاتصالات الحديثة والرقعة الرقمية عالميا من خلال طرح القضايا التي تمس متطلبات قطاع الاتصالات ووضع الحلول والتوصيات لتطويره.
وقال الكندري ان جميع الدراسات الاقتصادية والتنموية اكدت اهمية صناعة الاتصالات وتقنية المعلومات وضرورة منحها الدور الفاعل في تحقيق اهداف التنمية مشيرا الى سعي الوزارة الى تحقيق النطق السامي بتحويل الكويت الى مركز مالي واقتصادي عالمي عبر تحديث وتجهيز قطاع الاتصالات بالبنية التحتية القادرة على احتضان الشركات العالمية الكبرى.
واعرب عن الامل بأن يخرج الملتقى بتوصيات واستنتاجات تصب في مصلحة تطور قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات مشيرا الى ان الطريق الى التحديث في المجالات الادارية والتعليمية والصحية والاقتصادية وغيرها من المجالات يبدأ من تطور هذا القطاع.
من جانبه قال مدير العلاقات والاتصالات في شركة زين للاتصالات الكويتية وليد الخشتي في كلمة مماثلة ان قطاع الاتصالات اصبح سمة من السمات الاساسية في هذا العصر الذي يشهد تطورات وتغييرات متلاحقة تؤثر على الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية.
واضاف الخشتي ان مجال تقنية المعلومات والاتصالات اخذ ابعادا جديدة في الآونة الاخيرة فارضا انماطا وسلوكيات لم تكن موجودة من قبل على الادوات الاقتصادية والمالية ما انعكس على اسواق العمل والتحصيل العلمي والتواصل الاجتماعي وغيرها من الامور.
ولفت الى ان الدول التي تمتلك بنية تحتية متطورة في هذا المجال باتت اكثر قوة نحو تحقيق الاهداف التنموية واكثر فرص نحو تحقيق معدلات النمو الاقتصادي مبينا ان قطاع الاتصالات "عصب الاقتصاد" وان تكنولوجيا المعلومات "الاداة الحقيقية" نحو استكمال خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
يذكر ان ملتقى الكويت للاتصالات الثاني سيناقش ويبحث مستقبل قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات وسيلقي الضوء على التحديات التي تواجه القطاع بمشاركة وحضور خبراء وقياديين في هذا المجال لتحديد الاتجاهات العالمية النتبعة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات.
أضف تعليقك

تعليقات  0