كتمان الغضب يقصر العمر .




يقول علماء ألمان بعد دراسة شملت ستة آلاف شخص إن التعبير عن الغضب يطيل العمر بمعدل سنتين في حين أن كتمانه يقصف العمر.

وأضافوا في دراسة نشرت نتائجها في عدد شهر يناير 2013 من مجلة الصحة النفسية أن كتمان الغضب يزيد نبضات القلب مما يؤدي الى رفع ضغط الدم وما ينتج من ذلك من أمراض القلب والشرايين وغير ذلك من الأمراض القاتلة.\

ووجد العلماء القائمون على هذه الدراسة ميزة واحدة لكتمان الغضب هي سرعة التعافي حين المرض.

وكانت الفكرة من الدراسة معرفة السبب الذي يجعل معدل العمر في إيطاليا وأسبانيا يزيد سنتين عن مثيله في بريطانيا وتبين أن الإيطاليين والأسبان سريعو الانفجار غضباً في حين أن «البرود الإنكليزي» مسؤول عن ضياع السنتين.


أضف تعليقك

تعليقات  0