الإعلامي محمود سعد على جهاز التنفس الصناعي في لندن




دخل الإعلامي المصري محمود سعد إلى غرفة العناية المركزة في أحد مستشفيات العاصمة البريطانية لندن، وذلك بعد أن قصدها قبل أيام من أجل إجراء جراحة في العمود الفقري، إلا أن توابع الجراحة عجلت بنقله للعناية المركزة، قبل أن يوضع على جهاز للتنفس الصناعي.

وأجرت "العربية.نت" اتصالاً هاتفياً بهبة شلبي، رئيسة تحرير برنامج "آخر النهار" الذي يشارك سعد في تقديم حلقاته على شاشة تلفزيون "النهار".

وأكدت شبلي، التي تتواجد حالياً إلى جوار سعد في لندن، أن العملية التي كان يجريها الإعلامي انتهت بنجاح، إلا أنه عقب الجراحة واجه سعد مشاكل في الرئة جعلت الأطباء يضعونه على جهاز للتنفس الصناعي.

وأشارت شلبي إلى أن حالة سعد في تحسن، ولكن الأطباء لن يستطيعوا إزالة جهاز التنفس الصناعي عنه، على الأقل على مدار اليوم السبت، وذلك بانتظار استقرار كامل لحالته الصحية.

وكان سعد قد أعلن من خلال برنامجه عن سفره إلى لندن، وذلك قبيل الذكرى الثالثة لثورة25 يناير، بعد أن اكتشف الأطباء إصابته بغضروف جديد، وهو ما سبب له العديد من المتاعب في الظهر، حتى إنه كان يتوجه لتصوير الحلقات بصعوبة.

وتمنى الإعلامي المصري حينها ألا يضطر إلى الخضوع لعملية جراحية، حتى لا يطول غيابه عن الشاشة، خاصة أنه كان قد أجرى جراحتين في السابق في نفس المنطقة.

ولم يتحدد بعد موعد عودة محمود سعد إلى مصر، وهل تستلزم حالته الرعاية في مستشفى مصري عقب عودته، أم أن الأمر سينتهي حينما يغادر المستشفى الإنجليزي، ويكون حينها قادرا على العودة إلى تقديم برنامجه بشكل طبيعي.
أضف تعليقك

تعليقات  0