شقيقتان يجمعهما "يوتيوب" بعد أن فرقتهما المسافات 27 عاماً



لم تكن شقيقتان كوريتان تتوقعان أن يكون يوتيوب سبباً في لقائهما مجدداً بعد أن افترقتا عقب ولادتهما لتعيش كل منهما في قارة مختلفة عن الأخرى، بحسب ما أوردت صحيفة دايلي ميل البريطانية.

وكانت الشقيقتان التوأم أنابيس وسامنتا ولدتا في 17 نوفمبر 1987 في ظروف غير طبيعية، وضعتا على إثرها في أحد الملاجىء في كوريا الجنوبية، قبل أن تتبنى كل منهما عائلة مختلفة، وتفترقان لتعيش إحداهما في فرنسا والأخرى في الولايات المتحدة الأمريكية.

واكتشفت أنايس (27 عاماً) التي تحمل الجنسية الفرنسية، وتدرس تصميم الأزياء في لندن أن لها شقيقة توأم تعيش في مكان آخر من العالم عن طريق الصدفة، عندما أخبرها أصدقاؤها أنهم شاهدوا مقطع على يوتيوب تظهر فيه فتاة تشبهها إلى حد كبير.

وبعد أن شاهدت أنابيس الفيديو بحثت على الإنترنت عن أي دليل يوصلها إلى الفتاة، واكتشفت أن تاريخ ميلادهما متطابق مما زاد الشكوك في نفسها وقررت أن تتواصل مع شقيقتها التوأم، وتمكنت من الوصول إلى حسابها على فيسبوك وتحدثتا عبره للمرة الأول في شهر فبراير (شباط) 2013.

وبعد عدة محادثات عبر فيسبوك وسكايب، التقت الشقيقتان للمرة الأولى في شهر مايو (أيار) من العام نفسه، ليلتئم شملهما بعد سنوات طويلة من الفرقة والبعد، وتعكف الفتاتان في الوقت الحالي على جمع التبرعات لإنتاج فيلم يحكي قصتهما الفريدة.

أضف تعليقك

تعليقات  0