تأجيل محاكمة الرئيس المعزول في قضية (قصر الاتحادية) الى أول مارس


قررت محكمة مصرية هنا اليوم تأجيل محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي و14 متهما آخرين في قضية أحداث (قصر الاتحادية) الرئاسي إلى جلسة أول مارس المقبل.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن قرار التأجيل الذي اتخذته محكمة جنايات القاهرة في جلستها المنعقدة اليوم برئاسة المستشار أحمد صبري يوسف جاء لحين تسلم تقرير اللجنة الفنية التي سبق للمحكمة أن أمرت بتشكيلها لفحص مقاطع الفيديو المصورة المتعلقة بأحداث قتل والشروع في قتل المتظاهرين يومي الرابع والخامس من ديسمبر 2012 قبالة (قصر الاتحادية).

وأضافت الوكالة أن المحكمة قررت ارجاء سماع ثلاثة من شهود الاثبات بصورة مؤقتة لحين تحديد جلسة اخرى لمناقشتهم حيث كان من المقرر أن يتم اليوم مناقشة هؤلاء الشهود وجميعهم من قيادات الحرس الجمهوري يتقدمهم قائد قوات الحرس الجمهوري اللواء محمد أحمد زكي حيث سبق للمحكمة أن أمرت باستدعائهم لسؤالهم ومناقشتهم حول معلوماتهم حول أحداث القضية.

كما طلبت المحكمة من النيابة العامة موافاتها بالردود على المذكرات المقدمة من هيئة الدفاع عن المتهمين وكذا المحامين المدعين بالحق المدني والتي قدمت منهم اليوم.

وتضمن قرار المحكمة أيضا ندب محام للقيام بأعمال الدفاع عن الرئيس المعزول مرسي في شأن الاتهامات المسندة اليه في هذه القضية باعتبار أنه لم يوكل محاميا عنه لتولي مهمة الدفاع وهو ما دعا المحكمة في السابق الى مخاطبة نقابة المحامين لندب أحد محاميها لتولي هذه المهمة.

يذكر ان لائحة المتهمين في القضية تضم الى جانب الرئيس المعزول كلا من نائب رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق أسعد الشيخة ومدير مكتبه أحمد عبدالعاطي ومستشاره الامني أيمن عبدالرؤوف هدهد والمحامي جمال صابر والطبيب محمد البلتاجي والطبيب عصام العريان القياديين بجماعة الاخوان المسلمين.

وتتعلق القضية بالأحداث التي دارت على خلفية تظاهرات حاشدة اندلعت لرفض اعلان دستوري مكمل أصدره الرئيس المعزول في نوفمبر 2012 وتضمن تحصينا لقراراته من الطعن عليها قضائيا.
أضف تعليقك

تعليقات  0