طالب ليبي يُطرد من مدرسته فيستهدفها بعبوة ناسفة



أسفر انفجار عبوة ناسفة ألقيت ظهر الأربعاء على مدرسة خاصة في مدينة بنغازي شرق ليبيا عن جرح 12 طفلاً من تلاميذ المدرسة بينهم اثنان في حالة خطرة.

وقال المتحدث الرسمي باسم الغرفة الأمنية المشتركة لتأمين مدينة بنغازي المقدم إبراهيم الشرع: “الانفجار استهدف ظهر الأربعاء مدرسة مهد المعرفة الخاصة الواقعة في منطقة رحبة الفويهات الواقعة في المدخل الغربي لمدينة بنغازي وجرح على إثره 12 تلميذاً”.

وأوضح لفرانس برس أن “المجهولين ألقوا تلك العبوة من خارج السور في فترة استراحة الفطور بينما كان التلاميذ متواجدين في فناء المدرسة ولذلك سقط هذا العدد من الجرحى”.

وأشار الشرع إلى أن التحقيقات جارية لمعرفة الأسباب والدوافع من وراء هذه العملية الإجرامية.

لكن مصدراً أمنياً – طلب عدم ذكر اسمه – قال في تصريح له “إن سبعة من تلاميذ المدرسة فصلوا أمس من الدراسة نظرا لضبطهم في مخالفات، ويشتبه في ضلوعهم وراء الحادثة وهو ما ستثبته التحقيقات أو تنفيه”.

من جهتها قالت مديرة مكتب الإعلام في مستشفى الجلاء لجراحة الحروق والحوادث، فاديا البرغثي: “المستشفى تلقى ستة جرحى من جراء الانفجار، وجميع الحالات إصابتها بين المتوسطة والخفيفة”.

وقال عضو مكتب الإعلام في مركز بنغازي الطبي، خليل قويدر، لفرانس برس إن “ستة تلاميذ آخرين جرحوا واستقبلهم المركز بينهم اثنان في حالة خطرة وأدخلوا إلى غرفة العمليات”.

وبعد أكثر من عامين على سقوط معمر القذافي في أكتوبر 2011، لا تزال الفوضى تسود ليبيا، في ظل عدم قدرة السلطات في البلد على بسط سيطرتها وتشكيل جيش وشرطة قادرين على إقرار الأمن.
أضف تعليقك

تعليقات  0