كيف يؤثر النظام الغذائي على عينيك؟



يؤدي اتباع نظام غذائي فقير إلى نقص في المغذيات التي تساعد جسمك على أداء مهامه، ويشمل ذلك الرؤية التي تتأثر كثيراً بنوعية الطعام الذي تأكله. إليك أهم الأطعمة والمواد الغذائية التي تعزز صحة العين وتقوّي البصر:

أمراض العيون. يساعد النظام الغذائي على منع أمراض معينة تصيب العين، وبحسب توصية المعهد الوطني للعيون في الولايات المتحدة يجب دمج بعض العناصر الغذائية ضمن الطعام بجرعات عالية، لأنها تقلل الضمور البقعي بنسبة 25 بالمائة، ويسبب هذا الضمور العمى الدائم حال الإصابة به.

تشمل هذه العناصر الغذائية: 25000 وحدة دولية من فيتامين "أ"، 500 ملغ من فيتامين "سي"، و400 وحدة دولية من فيتامين "إي" و80 ملغ من الزنك، و2 ملغ من النحاس.

قصور الرؤية. إذا لم يكن لدى الجسم ما يكفيه من المغذيات ستتأثر القدرة على الرؤية، فانخفاض فيتامين "أ" يؤدي إلى صعوبة الرؤية ليلاً، وفي الحالات الخفيفة من نقص فيتامين "أ" تصاب العين بالجفاف الذي يسبب الاحمرار وعدم الراحة. ويتعرض بعض الناس في هذه الحالة إلى نوبات من الرؤية الضبابية.

يحتاج الإنسان يومياً ما بين 700 و900 وحدة دولية من فيتامين "أ" كحد أدنى. ويحتاج الأطفال ما بين 300 و600 وحدة دولية.

يمكن أيضاً أن تسبب المستويات المنخفضة من فيتامين "ب12" ضبابية في الرؤية، أو ازدواجية الرؤية. يحتاج الإنسان بداية من عمر 14 عاماً إلى 2.4 ميكروغرام من فيتامين "ب12"، ويحتاج المراهقون 1.8 ميكروغرام منه، والأطفال بين 0.4 و1.2 ميكروغرام منه حسب العمر والصحة.

يتوفر فيتامين "ب12" في الحبوب الكاملة، ومنتجات الحليب والألبان، والبيض، واللحوم، والمأكولات البحرية.

الحمل. يجب على النساء خلال فترة الحمل ضمان الحصول على كمية جيدة من فيتامين "أ"، الذي يعتبر أحد أهم المغذيات الضرورية لتطوير بصر الجنين. من أهم مصادر هذا الفيتامين الجزر، والبطاطا الحلوة، ومنتجات الحليب، والسبانخ.

توجد أوميغا3 في أسماك المكاريل والسلمون والهلبوت، والجوز، وبذور اليقطين والكتان، كما يمكن تناول ملاحق زيت السمك للحصول على كميات مكثفة منها.

في حالة وجود شكوى معينة من أمراض العيون، أو قصور الرؤية عليك استشارة الطبيب لمعرفة الجرعة المناسبة لك من فيتامين "أ".

أضف تعليقك

تعليقات  0