أوباما يحلل نظرات بوتين القاسية على الملأ


أكد الرئيس الأميركي، باراك أوباما، أن طريقة نظيره الروسي فلاديمير بوتين في إظهار الجدية والملل خلال لقاءات القمة ليست سوى "ألاعيب" سياسية لتعزيز صورته في البلاد، بحسب تقرير إخباري، الجمعة.

وأصبح أوباما وبوتين معروفين بصورهما الرسمية خلال اجتماعات القمة أو اللقاءات الثنائية التي تبدو فيها نظراتهما فاترة وجامدة، وتخلو من الحرارة أو العواطف.

لكن أوباما قال في مقاطع من مقابلة مع قناة "إن بي سي"، الخميس، عشية افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في سوتشي الروسية، إن المظاهر يمكن أن تكون خادعة أحياناً.

وأشار إلى أنه "في الحقيقة عندما نكون في اجتماع نتبادل الكثير من الأحاديث، وهناك أيضاً الكثير من الفكاهة والكثير من التنازلات من الجانبين"، مؤكداً أن العلاقة بين الرئيسين "ليست فاترة إطلاقاً".
وأكد أوباما أن بوتين يعامله باحترام كبير دائماً، مشيراً إلى أنه على الرغم من الخلافات في الأشهر الأخيرة بين البيت الأبيض والكرملين، يدرك بوتين الحاجة إلى العمل مع واشنطن.

وأضاف الرئيس الأميركي: "لديه (بوتين) أسلوبه بالتأكيد الموجه إلى الرأي العام، وهو يجلس براحة ويظهر كأنه يشعر ببعض الملل خلال المحادثات المشتركة، لكنها برأيي ألاعيب سياسية ليظهر بمظهر الرجل القاسي أمام مواطنيه".

وتابع أن "السياسيين في الولايات المتحدة لديهم أسلوب مختلف، فنحن نميل إلى الابتسام من حين لآخر".
أضف تعليقك

تعليقات  0