4 رجال أمن للمذيع صالح الراشد: إذا تُحيينا في برنامجك… نمزق مخالفتك!



اشترط أربعة رجال أمن على المذيع صالح الراشد توجيه تحية لهم على الهواء في برنامجه «رايكم شباب» الذي يقدمه على قناة «الراي» مقابل تمزيق مخالفة مرورية سجلوها بحقه على طريق الدائري الرابع (!)، وذلك بعد وصلة استهزاء به وبمظهره امتدت من «الرابع» حتى المخفر.

 وروى المذيع صالح الراشد  ما حصل معه بقوله: كنت أقود مركبتي في محافظة العاصمة على طريق الدائري الرابع بين منطقتي السرة والروضة قادماً من السالمية وصادفت نقطة تفتيش وهناك قال لي العسكري (ليش حاط باقات) فقلت له (إذا تامر أشيلهم.. بس أنا حاطهم عن الشمس وما يحجبون الرؤية) فأبلغني بأنني مخالف ويجب أن يحرر لي مخالفة مرورية وطلب مني التوقف على جانب الطريق، وبالفعل حرر لي مخالفة مرورية ثم قرر سحب إجازة قيادتي وعندما قلت له: ان المخالفة ليست جسيمة ولا تستحق أن يتم سحب إجازتي عليها اجتمع حولي هو وعدد من الضباط وتركوا النقطة وهم يستهزئون بي ويتساءلون عن لون عيني وإن كان طبيعياً أم عدسات ثم طالبوني باللحاق بهم إلى مخفر منطقة السرة دون سبب مقنع».

وتابع الراشد: «أخذت نسخة المخالفة الصفراء ولحقت بهم بناءً على طلبهم إلى المخفر، حيث كان الضابط على دورية تابعة للأمن العام تحمل الرقم (…) وهناك التقيت بهم وأكملوا استهزاءهم وقال لي أحدهم (أعطيك الإجازة.. بشرط!) فسألته عن الشرط فقال: (توجه لي تحية ببرنامجك وتقول تحية للملازم أول فلان وتحية من الملازم أول فلان إلى اللواء فلان)، فتظاهرت بالقبول وطلب إليّ نسخة المخالفة الصفراء وقام بتمزيقها أمامي وأعطاني رخصة قيادتي وسمحوا لي بالمغادرة بعد أن قالوا ماقالوه استهزاءً غير مقبول بتاتاً من رجال يفترض بهم أن يكونوا قدوة بالأخلاق والتعامل مع المواطنين».

وتساءل الراشد «هل يقبل قياديو وزارة الداخلية بما فعله رجال الأمن من تجاوز للقانون والإستهزاء بالمواطنين من دون وجه حق… وما قصة النسخة الصفراء من المخالفة التي مزقوها في المخفر بعدما قاموا بإعادة رخصة قيادتي لي بعد المقايضة التي تمت بأن أقدم للضابط تحية وتحية اخرى منه إلى لواء في وزارة الداخلية؟!».
أضف تعليقك

تعليقات  0