السعودية وقطر وتركيا تدعو الى اجتماع فوري للجمعية العامة للأمم المتحدة حول سورية


دعت كل من المملكة العربية السعودية وقطر وتركيا رئيس الجمعية العامة للامم المتحدة جون اشي الى "دعوة الجمعية الى الانعقاد الفوري للاطلاع على الاوضاع الانسانية واوضاع حقوق الانسان في سورية من مسؤولي الامم المتحدة".

وقالت الدول الثلاث والمدعومة بمجموعة (اصدقاء الشعب السوري) في رسالة موجهة الى رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة جون اشي انها ترى ان "الوقت حان وأصبح لزاما إطلاع الجمعية العامة من مسؤولي الامم المتحدة ونائب السكرتير العام للامم المتحدة للشؤون الانسانية فاليري اموس والمفوضة السامية لحقوق الانسان نافي بيلاي والمفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين انتونيو غوتيريس والمديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية مارغريت تشان على أوضاع حقوق الانسان في سورية".

وأشارت الرسالة الى انه "على الرغم من موافقة كل الأطراف على استئناف المباحثات في جنيف اليوم فإن عدم إمكانية التوصل الى اتفاق في الجولة الأولى من المباحثات للتخفيف من حدة معاناة الشعب السوري تعد مسألة طارئة وتبعث على القلق الجدي للمجتمع الدولي".

واعادت الرسالة الى الأذهان ان "مسؤولي الامم المتحدة كانوا يرددون على الدوام شعورهم بخيبة الأمل والإحباط بسبب عدم إحراز اي تقدم لتحسين الأوضاع الانسانية الخطيرة واعمال العنف التي ترقى الى جرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية".

وقالت الرسالة "انه في الوقت الذي مازالت المساعي والجهود الدولية مستمرة في سبيل وضع حد للازمة في سوريا فإن معاناة الناس الابرياء مازالت مستمرة بسبب تصاعد اعمال العنف وانتهاكات حقوق الانسان وتدهور الاوضاع الانسانية".

واوضحت ان "عدد السوريين الفارين من بلادهم والذين يطلبون اللجوء الى الدول المجاورة في تزايد مستمر ما سيكون له عواقب وخيمة على المستويات الاقليمية والدولية".

وليس من الواضح حتى الآن ما اذا كان الاجتماع سينعقد ام لا إلا انه من المتوقع ان تطلع فاليري اموس مجلس الأمن على الأوضاع في سوريا خلال جلسته التي سيعقدها الخميس المقبل.
أضف تعليقك

تعليقات  0