تنظيف الأنف "بقوة" يُسبب التهابات الجيوب الأنفية



حذرت غرفة الأطباء الألمان من أن التنظيف العنيف للأنف قد يؤدي إلى الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية، ويتسبب التنظيف العنيف للأنف في انتقال الجراثيم من نطاق الأنف والحلق إلى الجيوب الأنفية.


وشددت الغرفة على ضرورة استشارة الطبيب على الفور عند ظهور تورمات بالعين أو حدوث اضطرابات بالرؤية أو الشعور بصداع مستمر أو الإصابة بحمى.

كما أنه من المهم الإكثار من تناول السوائل وإجراء الاستنشاق بشكل متكرر من أجل إذابة المخاط المتصلب.

وأشارت إلى أن التهاب الجيوب الأنفية الحاد غالباً ما ينشأ بسبب الإصابة بزكام أو التهاب الحلق، لاسيما خلال فصل الشتاء.

وللوقاية ينبغي تهوية المنزل جيداً، لأن الهواء الدافئ في الأماكن المغلقة يتسبب في جفاف الأغشية المخاطية بسرعة، ما يعزز بدوره من فرص الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية
أضف تعليقك

تعليقات  0