عصير الفواكه أخطر من الكولا على مرضى السكري



حذرت دراسة حديثة أجراها مجموعة من الباحثين الاسكتلنديين من احتمال التعرض للإصابة بمرض السكري عند تناول كميات كبيرة من عصير الفواكه، لاحتوائه على نسبة عالية من السكريات تجعله لا يقل خطورة عن المشروبات الغازية، بحسب ما أوردت صحيفة إكسبريس البريطانية.

وأشارت الدراسة التي أشرف عليها البروفيسور نافيد ستار والدكتور جيسون غيل من جامعة غلاسكو، إلى أن تناول كمية تزيد عن 150 ميليلتر من العصائر الطبيعية، يزيد من احتمال الإصابة بمرض السكري، وتحتوي هذه العصائر على نسبة عالية من السكريات لا تقل عن تلك الموجودة في الكولا والمشروبات الغازية الأخرى.

كمية كبيرة من السعرات الحرارية
وأكد نافيد في الدراسة التي نشرت في مجلة السكري والغدد الصماء على ضرورة إعادة النظر في الحميات الغذائية التي تعتمد على تناول كميات كبيرة من عصير الفواكه على حساب الأطعمة الأخرى، مبيناً أن كوب واحد من العصير يحتوي على نسبة من السكريات تفوق بكثير تلك التي تحتويها حبات الفواكه الطازجة.

كما أشار نافيد إلى أن عصر الفواكه يفقدها نسبة كبيرة من الألياف التي يحتاجها الجسم لتسهيل عملية الهضم، بالإضافة إلى أنها تزود الجسم بكميات كبيرة من السعرات الحرارية الغير مرغوبة.

وبينت الدراسة أثر تناول كمية كبيرة من العصير على زيادة الوزن والإصابة بمرض السكري، حيث أن تناول نصف ليتر يومياً من عصير العنب على مدى ثلاثة أشهر يسبب زيادة في محيط الخصر عند الأشخاص الذين يعانون من البدانة، كما أنه يزيد في مقاومة الأنسولين المسؤول عن تنظيم سكر الدم.
أضف تعليقك

تعليقات  0