اعترافات فنان مصري قتل زوجته أمام طفله: ضربتها بمطرقة والسكين لم يساعدني بتقطيع جسدها فأكملت بالساطور!



اعترف "نبيل.ع.م.ش" عازف كمان مصري بمسرح البالون والمتهم بذبح زوجته "شامة.ع" 29 سنة، ربة منزل، وتمزيق جسدها، أمام مؤيد زيدان، وكيل أول نيابة حوادث جنوب القاهرة، بارتكابه الجريمة، كما قام بتمثيلها كاملة أمام النيابة.
وأكد خلال التحقيقات، أنه غير نادم على ما فعل، مشيرًا إلى أنه لو عاد به الزمن سيكرر ما فعله مرة أخرى ولن يتردد.

وأوضح الزوج، أنه قام بتقطيع جسد زوجته، ومثل بجثتها أمام نجله البالغ من العمر سنتين.
وقال الزوج المتهم فى تحقيقات نيابة حوادث جنوب القاهرة برئاسة المستشار شريف معتز، إنه قتل زوجته لشكه فى سلوكها، بعد أن بدأ أسلوبها يتغير معه وتتحدث بأسلوب غير لائق، وأن نجله أكد له أن رجالا لا يعرفهم يحضرون إلى المنزل أثناء وجوده فى العمل.

وعن تفاصيل الواقعة، أشار الزوج خلال التحقيقات إلى أن زوجته كانت نائمة فى غرفة نوم الأطفال، فقام بضربها على رأسها بشاكوش ثقيل عدة مرات ولكن الضربة لم تكن مميتة، فحاولت استعطافه، مؤكدة له أنها لن تغضبه مرة أخرى، محاولة الهرب، فلحق بها فى الصالة وضربها عدة ضربات وهو يصيح "أنت امرأة نكدية وخائنة"، حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

وتابع: "أحضرت سكينًا من المطبخ لفصل رأسها عند جسدها، ولكن السكينة كانت ضعيفة، فخرجت لأطلب ساطورًا أو منشارًا من الجيران، مما جعلهم يرتابون من أفعالى، وذلك عقب سماعهم أصوات صراخ واستغاثة".

وعلى الفور، قام الجيران بإبلاغ الشرطة والتى حضرت، أثناء تقطيعها وتعبئة قطع من جسدها فى أكياس، بعد أن وجد منشارًا بالشقة، وعندما طرقت الشرطة الباب لبست الجاكت وفتحت لهم.

وأكد الزوج، أنه كان سيكمل باقى تقطيع جسدها إلا أن الشرطة حضرت، حيث قطع جسدها من رأسها حتى منطقة الوسط، ولم يكمل بسبب وصول رجال الشرطة.

وبإجراء التحريات، تبين أن المتهم لديه طفلين أحدهما يدعى "أدهم" 6 سنوات وآخر يدعى "أحمد" سنتين، وأن المتهم علم من نجله أن هناك بعض الرجال يترددون على منزله، أثناء تواجده فى عمله، فقرر قتل زوجته لشكه فى سلوكها، وأثناء نومها، أحضر شاكوشًا ثقيلا "مرزبة"، وضربها على رأسها، فحاولت الهرب منه، فطاردها وقطع جسدها بمنشار فى الصالة، أثناء نوم نجله الكبير، ونجله الآخر، كان يجلس بجواره أثناء تقطيع جسد والدته، فتم تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.

وقرر مؤيد زيدان، وكيل أول نيابة حوادث جنوب القاهرة، برئاسة المستشار شريف معتز، رئيس النيابة، بحبس نبيل.ع.م.ش" عازف كمان بمسرح البالون 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامه بذبح زوجته والتمثيل بجثمانها أمام أطفاله لشكه فى سلوكها.

وتبين من خلال التحقيقات الأولية، التى أجراها مؤيد زيدان، وكيل أول نيابة الحوادث، أن الزوج قام بذبح وتقطيع زوجته أمام نجله الصغير، الذى يبلع من العمر عامين لخلافات زوجية.

وانتقلت النيابة إلى مكان الحادث لإجراء المعاينة التصويرية للجثة، كما طلبت النيابة بسرعة تحريات المباحث حول الواقعة.

بدأت تفاصيل الواقعة بتلقى الرائد أحمد هدية، رئيس مباحث قسم شرطة المقطم، بلاغ من الأهالى يفيد بسماعهم صوت مشاجرة فى إحدى الشقق السكنية التابعة لدائرة قسم شرطة المقطم، فانتقل على الفور وبصحبته القوة المرافقة، وتمكن من ضبط "نبيل.ع.م.ش" مواليد سنة 1966، ويعمل عازفًا فى مسرح البالون، ومقيم بدائرة القسم، وبحوزته مطرقة ومنشار أثناء قتله زوجته "شامة.ع" 29 سنة، ربة منزل، من محافظة بنى سويف، وتقطيع جسدها وتعبئتها فى 4 أكياس بلاستيكية.
أضف تعليقك

تعليقات  0