طلبة جمعية الهندسة والبترول..” التميز بين الطلبة مرفوض”


استنكر رئيس جمعية الهندسة والبترول في جامعة الكويت عثمان المطيري الإجراءات التعسفية التي اتخذتها إدارة الكلية ، وذلك بإغلاق ” مواقف الطلبة الداخلية ” وتميزها للطلبة الخريجين  ، بالوقف بها مشيرا إلى أن هذا الإجراء بمثابة تميز بين الطلبة تتخذه أدارة الكلية ، والذي تعثر به العديد من الطلبة المستجدين والمستمرين في الكلية.

وقال المطيري أن مشكلة المواقف تعتبر مشكلة جذرية حيث يعاني منها العديد من الطلبة في كلية الهندسة والبترول ، لافتا أن. منذ ترؤس الجمعية تم تقديم كتب إلى أدارة الكلية ولم يتم الرد على تلك  الكتب “بل انصدمنا” أن علاج المشكلة تم بوضع المشكلة والتي هي إغلاق المواقف الداخلية في كلية الهندسة والبترول وتميزها ” أكاديميا ” عن  الطلبة المستمرين والخريجين .

وذكر المطيري أن  إغلاق المواقف آتى ضمن تنظيم العملية داخل كلية الهندسة والبترول ، ولم تكن هناك دراسة إغلاق  المواقف ، وهذا الشي مرفوض حيث أنه يميز ويفرق بين طالب وطالب ، موضحا أن ” الوقفة الاحتجاجية ” لم تتم إلا بعد الاطلاع على رأي الطلبة وان القرار الذي تم بإغلاق المواقف يعتبر غير مدروس .

وتابع المطيري أن النتائج المترتبة على إغلاق المواقف الداخلية ، والتي تضرر منها الطلبة خارج سوار الجامعة ترتبت على ، ازدياد المخالفات

المرورية ،وصعوبة  إيجاد موقف للمركبة ، وكثرة الشكاوي من المنازل القريبة على كلية الهندسة والبترول ، مشيرا إلى أن مطالبات جمعية الهندسة والبترول أن يكون هناك موقف لكل طالب وطالبة مقيد في الكلية وهذا من ضمن الحقوق الطلابية ، وان تكون هناك مواقف متعددة الأدوار خارج الكلية بحيث كل طالبة وطالبة يكون لهم “موقف”

وثمن المطيري أن جمعية الهندسة البترول تتحمل جميع تكاليف الدراسات التي يقدمها الطلبة لحل مشكلة ” المواقف “  تقديمها للجهات المعنية في الكلية والوقوف إلى جانبهم لكي لا تتفاقم المشكلة مستقبلا ويتعثر بها العديد من الطلبة.661-200x15095-300x22563-300x225

أضف تعليقك

تعليقات  0