كندية متوفاة تنجب طفلاً بصحة جيدة



أنجبت سيدة كندية متوفاة دماغياً طفلاً بصحة جيدة، حيث أبقيت على أجهزة الإعاشة منذ ديسمبر الماضي لإنقاذ حياة جنينها. وتوفيت روبن بنسون البالغة من العمر 32 عاما بعد وضع طفلها، ويذكر أنه قد مضى على حمل المرأة 22 أسبوعا فقط عندما سقطت مغشيا عليها بسبب نزيف في المخ، وأعلن الأطباء أنها في حالة موت دماغي.
وقال زوجها ديلان بنسون على مدونته الشخصية الاثنين “ولد ابني الجميل إيفر كوهن بنسون مساء يوم السبت، إيفر بصحة جيدة وهو ألطف وأروع شخص قابلته في حياتي”، لكن مع ميلاد طفله إيفر كان لازما على بنسون أن يقول كلمة وداع لزوجته التي شاركته حياته لسبعة أشهر فقط.

فقال: “أفتقد روبن لدرجة لا يمكن للكلمات أن تصفها، لا يمكن إلا أن أعجب كثيرا بقوة صلابتها، وأنا محظوظ لأنى عرفتها.. ستعيش إلى الأبد في روح إيفر وقلبي”.
وأبقى الأطباء بمستشفى في فيكتوريا بإقليم كولومبيا البريطانية، وهي مقاطعة كندية، بنسون على أجهزة الإعاشة بناء على طلب من زوجها حتى تلد، وانتهت محنة بنسون يوم الأحد عندما رفعت أجهزة الإعاشة عنها لتعلن وفاتها بشكل نهائي. وذكرت صحيفة فانكوفر صن أن إيفر الذي ولد بعد 28 أسبوعا من الحمل يزن رطلين، وبحسب الكلية الأميركية لأطباء التوليد تصل فترة الحمل الكاملة إلى 39 أو 40 أسبوعاً.
أضف تعليقك

تعليقات  0