وزراء أوروبيون يدعون لإعادة النظر في الذرة المعدلة جينيا


بعث وزراء 12 دولة من أعضاء الاتحاد الاوروبي رسالة الى مفوض الصحة الاوروبي تونيو بورج يطالبونه فيها بعدم الموافقة على الاستهلاكي الادمي لنوع من الذرة المعدلة جينيا رغم قوله ان القانون يلزمه بذلك.

وعلى الرغم من ان هذه المحاصيل تزرع على نطاق واسع في الامريكتين وآسيا الا انها لا تلقى شعبية في اوروبا حيث يعارضها الرأي العام كما يتحدث مدافعون عن البيئة عن مخاوف بشأن تأثيرها على التنوع الحيوي.

وخلال اجتماع عقد هذا الاسبوع في بروكسل مقر الاتحاد الاوروبي رفضت 19 دولة من بين الدول الاعضاء وعددها 28 الموافقة على الذرة المعدلة جينيا المقاومة للافات (بايونير 1507) التي طورتها معا دوبون وداو كيميكال.

وطبقا لاحكام التصويت في الاتحاد الاوروبي لم يكن هذا العدد كافيا لضمان الرفض وبدلا من ذلك يحال القرار الى المفوضية الاوروبية الجهاز التنفيذي للاتحاد الاوروبي التي تقول ان عليها الان ان توافق على المحصول وان لم تحدد متى ستفعل ذلك.

وفي رسالتهم لمفوض الصحة التي تحمل تاريخ 12 فبراير شباط واطلعت رويترز على نسخة منها قال الوزراء ان حجم المعارضة لا يسمح بالموافقة في اطار معظم آليات اتخاذ القرار الديمقراطية.

وتقول المفوضية ان الابحاث العلمية المستفيضة توصلت الى ان الذرة المعدلة جينيا آمنة وتقول دول خمس تؤيد المفوضية ومنها بريطانيا ان المزارع الاوروبية تغامر بدونها بالتخلف عن منافسيها في الامريكتين واسيا
أضف تعليقك

تعليقات  0