مبتعث سعودي يبتكر نظاماً إلكترونياً يتحكم في مرض السكري


ابتكر مبتعث سعودي في إحدى الجامعات البريطانية نظاما الكترونيا فريداً من نوعه للتحكم في مرض السكري، وتثقيف مرضى السكري في المملكة العربية السعوديه ودول مجلس التعاون الخليجي.

 حيث أوضح الأستاذ محمد متعب بن تنيبيك العتيبي المحاضر بجامعة تبوك في كلية الحاسبات و تقنية المعلومات أن هناك ارتفاعا كبيرا في نسبة مرضى

السكري في دول مجلس التعاون الخليجي وخاصة المملكة العربية السعودية حيث أتثبت الدراسات الاحصائية العالمية الصادرة عن المنظمات المتخصصة كمنظمة الصحة العالمية،؛ أن المملكة تحتل المرتبة السابعة عالميا في انتشار مرض السكري الذي يتسبب في ما يقارب 10 حالات بتر ساق يوميه.

 و يرى العتيبي أن من أهم أسباب تفاقم المرض و مضاعفاته هو ضعف و تدني مستوى التواصل بين المريض والطبيب ،

 وأن السبب وراء ذلك هو التزايد الكبير في عدد مرضى السكري مما يسبب ضغطا كبيرا على المستشفيات وقلة المراكز المتخصصة في علاج وتثقيف مرضى السكري و خاصة في القرى البعيدة عن المدن الرئيسية و يوضح ان الاسباب المذكورة اعلاه هي الدوافع الرئيسية وراء تصميم نظامه الالكتروني الذكي لادراة مرض السكري. وذكر العتيبي ان النظام الالكتروني الذكي لادراة مرض السكري والذي اسماه "سعيد SAED " اختصارا لاسم البرنامج

Saudi Arabian Electronic Diabetes يهدف الى حل علمي للاسباب المذكورة أعلاه وأنه تم تطبيق البرنامج على عينة من المرضى مخلتفي المستويات العمرية، وأعطى نتائج ايجابيه، وسيتم نشر هذه النتائج قريبا في احد المؤتمرات العلمية العالمية. وأوضح انه بعد إتمام مرحلة الدكتوراه سيحاول تعميم التجربة

 في المملكة.كما أكد أنه تم نشر 3 بحوث علمية محكمة مرتبطة بخصائص هذا النظام و مزاياه في مؤتمرات عالمية منها على سبيل المثال th7 International Conference on Advanced Technologies & Treatments for Diabetes وأوضح أن فكرة النظام تقوم على فتح ملف الكتروني للمريض يحتوي جميع بياناته

الشخصية والطبية ، ومن ثم تزويد المريض بجهاز قياس السكري وكذلك جهاز قياس الضغط مع قطعة بلوتوث (تم برمجتها من قبل المبتعث) يتم وصلها بجهاز القياس لتنقل القياسات الكترونيا الى الجوال الذكي . بعد ذلك يقوم المريض بتنزيل تطبيق سعيد على جواله الذكي الشخصي من خلال متجر البرامج. وعند قياس السكري في الدم أو الضغط يقوم المريض بتشغيل البرنامج ويتم ارسال القراءة أوتوماتيكياً من خلال قطعة البلوثوث الى جوال المريض و من ثم يقوم

الجوال بدوره بارسال هذه القراءة الى النظام الذي يقوم هو الاخر بتحليل القراءة الجديدة للمريض و مقارنتها مع قراءات المريض المسجلة سابقا و عن طريق خوارزميات طبيه ذكيه يقوم النظام تلقائياً بإرسال نصائح طبيه على هيئة رسالة قصيرة تبين للمريض حالته الصحية وبعض الأمور التي يجب عليه القيام بها، كما يقوم النظام أيضاً بتذكير المريض بالقيام باخذ عينة القياس في الوقت الذي يتم تحديده من قبل الطبيب . ويتيح التطبيق للمريض أن يتصفح ملفه الطبي من

خلال واجهات جذابة . أما من طرف الطبيب فانه يستطيع التسجيل في النظام و تنزيل تطبيق سعيد الخاص للطبيب على جواله، حيث يستطيع من خلال هذا البرنامج تصفح ملفات المرضى عن بعد وتقديم النصائح الطبيه لهم كما يحدث في الزيارات العادية و في حال ارسل المريض قراءة سكر الدم مرتفعه فان البرنامج المثبت على جهاز الطبيب سيقوم بنتبيه الطبيب عن طريق رسائل قصيره تحمل بيانات المريض حيث يستطيع وقتها الطبيب الدخول لملف المريض و تقديم

المساعدة. كما يقدم النظام سعيد للطبيب نفسه بعض الاقتراحات و التحليلات التي يحتاجها الطبيب مما يوفر على الطبيب الوقت و الجهد . كذلك يتيح النظام "سعيد" للمريض ان يسال الطبيب عن طريق رسالة نصية مجانا يوفرها النظام ويستطيع الدكتور بدوره ان يرد على تساؤلات المرضى كذلك . يرى المبتعث ان النظام سعيد يسد الفجوة الشاسعة حاليا بين الطبيب و المريض و يخلق بيئة افتراضية يستطيع كلا الطرفين التواصل من خلالها حتى لو من خارج السعودية .

كما يرى المبتعث ان مريض السكري اصبح لديه الفرصة ان يتواصل مع طبيبه من اي مكان حتى لو كان المريض او الطبيب خارج المملكه و كل ما هو مطلوب هو تثبيت التطبيق على الجوال الذكي و التسجيل في النظام .و يرى المبتعث أن هذا النظام سيوفر عناء السفر على سكان المناطق النائية و سيساعدهم على

 التواصل مع المراكز المتخصصة في علاج مرض السكري بيسر و سهولة وأكد المبتعث أن هذا الإنجاز ما هو إلا شاهد على نجاح برنامج الملك عبدالله للابتعاث الخارجي.

أضف تعليقك

تعليقات  0